32% تراجع فى تصدير الأثاث بدمياط

32% تراجع فى تصدير الأثاث بدمياط

32% تراجع فى تصدير الأثاث بدمياط

اظهر التقرير الربع سنوي لنقطة التجارة الدولية تراجع تصدير الأثاث الدمياطى عن الربع الأول من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. جاء فى التقرير أن تصدير الأثاث سجل 166 مليون دولار فى يناير 2009 فى مقابل 96 مليون فى يناير 2010 ، كما سجل فى فبراير 2009 بقيمة 147 مليون دولار فى مقابل 101 مليون دولار فى فبراير 2010 وفى مارس 2009 سجل التقرير تصدير بقيمة 172مليون دولار فى مقابل 119مليون دولار فى مارس 2010 . ووصل الفارق بين العامين طبقا للتقرير الى 168 مليون دولار وهى نسبة كبيرة ، وتمثل نسبة التراجع هذه 32% من قيمة التصدير مقارنة بالعام الماضي ، وذلك فى الوقت الذي تشير فيه التقارير الرسمية الى زيادة التصدير عام بعد الآخر. ويقول وليد الحطاب سكرتير شعبة المصدرين بالغرفة التجارية بدمياط: إن سبب هذا التراجع يرجع إلى أسباب كثيرة أهمها: احتكار مصانع محدودة لتصدير الأثاث، وهى التى تستفيد من الدعم بعد قرار المجلس التصديري ، بإلزام مكاتب التصدير تقديم فواتير شراء لهذه المنتجات من المصانع. إضافة إلى وقف صرف المساندة التصديرية (الدعم) لبعض المصانع التى كانت تصدر أكبر نسبة من الموبيليا فى العام الماضي ، وهذه المصانع تتضمن مصانع ذات طاقة إنتاجية عالية ، وعددا كبيرا من العمالة وملتزمة بشروط صرف المساندة التصديرية ولا يقوم صندوق دعم الصادرات بصرف المساندة لهذه المصانع. وقال محمد عيسى أحد أصحاب المصانع: توجهت لأكثر من جهة رقابية ، أشكو تضررى من عدم صرف المساندة لمصنعى إلا أن أحدا من المسئولين لم يهتم هذه الشكاوى،ولم تصرف لى أى مساندة حتى الآن،والغريب فى الأمر انه لاتوجد أية قرارات صادرة لإيقاف صرف المساندة لمصنعى.

مقالات ذات صلة