نصيحة عصام سلطان لكل الناخبين بدمياط

مؤتمر حزب الوسط بدمياط

مؤتمر حزب الوسط بدمياط

نظمت أمانة حزب الوسط بمحافظة دمياط مؤتمرا جماهيريا حضره كل من : المهندس أبو العلا ماضى، رئيس حزب الوسط، وعصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، ومرشح قائمة حزب الوسط بدمياط، والكابتن نادر السيد كابتن منتخب مصر السابق وعضو حزب الوسط الحالى، ومرشح الحزب على رأس قائمة جنوب الجيزة وبحضور الآلاف من أبناء شعب دمياط.

وشهد المؤتمر إلقاء كلمة للسيد عصام سلطان نصح فيها الناخبين بتجهيز الطماطم والبيض الفاسد لأى نائب لا يحقق آمالهم وطموحهم، وقال إن هذا المصير يجب أن يكون فى انتظار أى نائب لا يوفى بوعده لأهل بلده.

وقال أبو العلا ماضى، رئيس حزب الوسط، إن أخاه عصام سلطان سيف بتار فى مواجهة الباطل والمستبد، وهو خير من يمثل هذا الشعب العظيم ويحقق طموحه وأنه واثق فى شعب دمياط أنه سيعطى صوته لمن يستحق.

وتابع ماضى قائلا: إننا فى مرحلة بناء مصر الحرة – السيد فيها هو الشعب والخادم هو النائب والوزير والرئيس وأن الشعب هو الذى يقول ويقرر والنائب والوزير والرئيس ينفذ.

وشرح ماضى محاور برنامج الوسط فى الانتخابات التشريعية، والتى تقوم على أربعة محاور هى المحور السياسى ويعمل على نقل السلطة لرئيس منتخب خلال ستة أشهر، ويعمل على تكوين دستور متوازن يحافط على الهوية ويحقق الحقوق والواجبات والمحور الثانى هو الاقتصاد والبطالة، والمحور الثالث هو الأمن والمحور الرابع هو التعليم والصحة.

ومن ناحية أخرى شن عصام سلطان، هجوما ضد جماعة الإخوان المسلمين بدمياط، مؤكدا أنه وافق أكثر من ثلاث مرات على طلب المناظرة مع قائمة مرشحى حزب الحرية والعدالة إلا أن رد الإخوان جاء بأنهم لا يضيعون أوقاتهم فى هذه المهاترات.

وحذر سلطان من استغلال المساجد فى الدعاية الانتخابية، مضيفا أن النائب لايقاس بكثرة تردده على المساجد وأن حزب الوسط هو حزب مدنى وليس حزبا دينيا.

وأكد سلطان أن دمياط هى القاطرة الحقيقية لشعب مصر، وهى المدينة الوحيدة الجاذبة للعمالة فى مصر وأن برنامج الحزب لدمياط يضع عينيه على الصانع والتاجر والصياد والمزارع الدمياطى.

وقال سلطان، نريد حكومة رشيدة وقوانين تعيد بناء منظومة إدارية ناجحة تذلل العقبات أمام أهل دمياط وتقيم الجامعات والصروح العلمية التى تتصل بنشاط أهل دمياط.
ونوه سلطان، إلى عصر النواب الذين يدخلون مجلس الشعب ليحققوا الثروات وينهبوا الخيرات والأراضى، انتهى بغير رجعة، وجاء عهد النائب الخادم الذى يضع عينه على شعبه وظهره إلى الحكام.

ثم تحدث الكابتن نادر السيد، كابتن منتخب مصر السابق، وعضو حزب الوسط الحالى، ومرشح الحزب على رأس قائمة جنوب الجيزة عن سعادته بوجوده فى محافظة دمياط، وقال نادر إنه عندما فكر فى استكمال الثورة فكر فى الانضمام لحزب واستقر رأيه وفكره فى حزب الوسط الذى يمثل شريحة كبيرة من الشعب المصرى وأنه لم يكن يفكر فى الدخول لمجلس الشعب إلا عندما وجد أن واجبه يحتم عليه خدمة هذا الوطن العظيم الذى خدمه لاعبا، والآن يتمنى أن يخدمه نائبا.

مقالات ذات صلة