مصر تمتلك 76% من “موبكو” ومحافظة دمياط تشجع الاستثمار

مصر تمتلك 76% من "موبكو" ومحافظة دمياط تشجع الاستثمار

مصر تمتلك 76% من "موبكو" ومحافظة دمياط تشجع الاستثمار

نشرت جريدة اليوم السابع مساء يوم الخميس ملخصا للإجتماع الذى جمع بين الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء بشأن شركة مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو)، بحضور وزراء التخطيط والتعاون الدولى، والبترول، والصناعة والتجارة الخارجية، والداخلية، والزراعة، والمالية، ومحافظ دمياط، وأمين عام مجلس الوزراء، ونواب مجلسى الشعب والشورى بمحافظة دمياط، وممثلى المجتمع المدنى، ورئيس اللجنة العلمية المكلفة، ورئيس الشركة المصرية القابضة للبترو كيماويات، ورئيس شركة مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو).

وقالت فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولى، إنه تم الاتفاق على مجموعة من البنود لإعادة تشغيل المصنع، منها إلزام شركة مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو) بتنفيذ كافة نقاط خطة توفيق الأوضاع السابق تقديمها والمعدلة بمعرفة جهاز شئون البيئة وأعضاء من اللجنة العلمية المعنية، وذلك لتشغيل خط الإنتاج رقم 3 والمتوقف حالياً.

وأضافت أن البند الثانى، هو قيام اللجنة العلمية وممثلى المجتمع المدنى وأعضاء مجلسى الشعب والشورى بالمحافظة بمتابعة جدية إجراءات تنفيذ خطة توفيق الأوضاع والجدول الزمنى المقرر لها.

وأوضحت أبو النجا أن البند الثالث، هو النظر فى مقترح تخصيص نسبة 10% من عائد أرباح الدولة فى المشروع لتوجيهها لمشروعات التنمية المجتمعية بدمياط، علاوة على مساهمة الشركة فى مشروعات التنمية المجتمعية.

وأشارت إلى أن الاتفاق نص على أن “تتعهد الشركة بالتزام بأولوية التعيين لأبناء دمياط”، لافتة إلى أن شركة “موبكو” يملك الجانب المصرى فيها 76%، والشركة الأجنبية 24% فقط.

وقال عبد الله غراب وزير البترول، إن اجتماع اليوم لم يكن مفاوضات بين طرفين، وإنما كلنا مصريون ونولى مصلحة مصر وشعبها عن أى شيء آخر، مشيراً إلى تعهد الحكومة بعدم الموافقة على أى استثمارات تخالف الشروط البيئية وتضر بصحة ومصلحة الشعب المصرى.

من جانبه، قال محمد فليفل محافظ دمياط، إن أهل دمياط مع الاستثمار وليسوا ضده كما يشاع، وأنه شعب منتج، لافتا إلى أنه كانت لديه مخاوف بيئية من هذا المصنع، لكن بعد أن اطمأن من نتيجة اللجنة العلمية وأن المصنع يراعى الاشتراطات الصحية والبيئية فإن أبناء دمياط عازمون على استكمال مسيرة الاستثمار.

وقال إن أعضاء مجلسى الشعب والشورى بدمياط سيكونون بمثابة هيئة رقابية على المصنع والتزامه بتنفيذ كافة ما جاء فى الاتفاق.

 

مقالات ذات صلة