مأساة يعيشها اهالى دمياط بسبب استخدام المخابز لغيار زيوت السيارات

مأساة يعيشها اهالى دمياط بسبب استخدام المخابز لغيار زيوت السيارات

مأساة يعيشها اهالى دمياط بسبب استخدام المخابز لغيار زيوت السيارات

يعيش أهالي دمياط خاصة أهالي القرى مأساة حقيقية بسبب استخدام أصحاب المخابز لغيار زيوت السيارات بدلا من السولار لرخص ثمنها .

يقول باسم أبو سمرة عضو مجلس محلي بدمياط أن غياب البيئة في مراقبة هذه المخابز يمثل خطر شديد حيث أن استخدام هذه الزيوت ينتج عنها عوادم السيارات شديدة السمية والتى يتنفسها أطفالنا وشيوخنا مسببة الأمراص الصدرية المزمنة.
ويضيف محمد كامل غنيم مهندس زراعي ان هذه الزيوت ينتشر استخدامها في القرى خاصة مركز دمياط وفارسكور ونناشد الأمن الصناعي بمراقبة سبل الأمان والتشغيل لهذه المخابز المميتة
.وأكد محمد سليم رجل أعمال ان استخدام هذا العادم من زيت السيارات في بعض مصانع الطوب أيضا يعتبر كارثة فأصحاب محلات غيار الزيت لا يكتفون بالمكسب مرة واحدة بل يريدون تحقيق أرباح ومكاسب إضافية علي حساب صحة المواطنين بسبب استنشاق عوادم زيت السيارات .

 

مقالات ذات صلة