كارثة التأمين الصحى بدمياط

كارثة التأمين الصحى بدمياط

كارثة التأمين الصحى بدمياط

وقف إجراء الجراحات بعمليات مستشفى الهلال ؛ استبعاد مديري المستشفي وعيادة الأمل ووقف حوافزهما ؛ وقائع تزوير طبيب فلسطيني الجنسية يدير عيادة الطلبة للتأمين الصحي بدمياط .

قدمت اللجنة المشكلة من رئاسة الهيئة العامة للتأمين الصحي تقريرها بعد أن قامت بالتفتيش علي مستشفي الهلال بدمياط وعيادة الأمل للتأمين الصحي إلي الدكتور نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للتأمين الصحي الذي أصدر تعليماته لمدير الفرع باستبعاد مدير المستشفى ومجازاته وكذلك مدير عيادة الأمل والمدير الإداري للعيادة ورئيسة التمريض وعليه صدر القرار رقم 264 / 2010 متضمنا ذلك ووقف حوافزهم جميعا لحين إشعار آخر وأوصت اللجنة بوقف إجراء أي جراحات بعمليات المستشفى حرصا علي حياة المرضى حيث أن المستشفى لا يوجد بها قسم للرعاية الحرجة ولا أطباء متخصصين للرعاية الحرجة  وكذلك ليس بها قسم حضانات ولا أطباء متخصصين أطفال مبتسرين أو حتى أطباء مقيمين متخصصين لهذه الفروع من الطب أو حتى تمريض مدرب علي هذه الأقسام بالاضافه إلي عدم وجود قسم استقبال المرضى للحالات الحرجة وهو ما تم بالفعل منذ شهر نوفمبر 2010 حتى حينه . وعلي صعيد آخر فجر أحد الموظفين بفرع دمياط للتأمين الصحي مفاجأة من العيار الثقيل حيث تقدم بشكوى إلي الدكتور رئيس الهيئة تفيد فحواها وجود واقعة تزوير في إقرار استلام العمل الخاص بالدكتور مدير الفرع حيث أنه أثبت علي غير الحقيقة أنه متزوج ويعول بهدف الحصول علي استراحة خاصة له بمدينة رأس البر وقد تم بالفعل الحصول عليها على مدار 7 سنوات حتى الآن دون الحصول علي موافقة  السلطة المختصة . وقدم سيادته في شكواه إقرارين يحمل أحدهم إقرار بأنه عازب  والآخر بأنه متزوج ويعول يحملان توقيع وختم فرع دمياط ومديره واتهم الموظف في شكواه من له صالح في التزوير بتزوير توقيعه شخصيا على أحدهما والغريب أن الشؤون القانونية برئاسة الهيئة لم تبت حتى الآن في هذه الشكوى رغم مرور أكثر من شهر علي تقديمها .

وعلى صعيد آخر أصدر مدير فرع دمياط خطاب تكليف طبيب أسنان متعاقد مع التأمين الصحي فلسطيني الجنسية بعمله مديرا لعيادة الطلبة للتأمين الصحي في واحده من أغرب الأحداث في مصر أن يتولى طبيب فلسطيني إدارة عيادة حكوميه

مقالات ذات صلة