جزيرة العزبى .. مأساة لا تعرف إلى أين تنتمى

جزيرة العزبى .. مأساة لا تعرف أين تنتمى

جزيرة العزبى .. مأساة لا تعرف أين تنتمى

جزيرة العزبى .. احدى الجزر المصرية والتى من المفترض تبعيتها لإحدى المحافظتين إما محافظة دمياط أو الدقهلية …! نعم هذا صحيح فهى تقع تحديدا في بحيرة المنزلة مابين محافظتي دمياط والدقهلية علي بعد 45 كيلو مترًا من قرية غيط النصاري جنوب محافظة دمياط.

سكان الجزيرة :

استوطنوا فيها منذ اكثر من قرن عندما جاء جدهم الاكبر العزبي واستقر فيها واطلق عليها فيما بعد جزيرة العزبي نسبة إلي الجد الاكبر وقد بني له أحفاده مقاما وضع في مدخل الجزيرة ويقيمون له مولدا كل عام في منتصف شهر اغسطس وبمرور الزمن زاد عدد السكان حتي وصل الآن إلي مايقرب ثلاثة آلاف نسمة.

الصيد مهنتهم الأساسية :

معظم رجال الجزيرة يعملون بمهنة الصيد حيث إن بحيرة المنزلة الاقرب إليهم. ولكن بسبب تلوث البحيرة اصبح من الصعب مزاولة المهنة فاتجه بعضهم إلي العمل في مدينة دمياط بمختلف الحرف

نقص الخدمات الحيوية :

كل مايحلم به أهالي الجزيرة هو ادني الخدمات الانسانية من مياه نقية وكهرباء وصرف صحي خاصة ان جميع رجال الجزيرة مصابون بالفشل الكلوي نتيجة لتلوث مياه البحيرة وايضا الصرف الصحي الذي تصبه منازل الجزيرة علي شواطئها واكثر النساء مصابة بالبلهارسيا. وكذلك يعيش أهالي الجزيرة علي لمبات الجاز نظرًا لعدم وجود كهرباء بالجزيرة.

انعدام وسائل المواصلات لمدينة دمياط :

ويحلمون علي وسيلة سهلة تساعدهم علي قضاء احتياجتهم من مدينة دمياط للجزيرة لأنهم يعتمدون علي اللنش السريع والذي ينقلهم مرة واحده فقط في اليوم من وإلي الجزيرة ويستغرق مده لاتقل عن 45 دقيقة اضافة لارتفاع القيمة المالية لاجرة اللنش.

إلى أيهما تنتمى …؟ دمياط أم الدقهلية ؟

ظهرت في حياة أهالي الجزيرة مشكلة اكبر وهي عدم اعتراف الدكتور محمد فتحي البرادعي محافظ دمياط الاسبق بأهالي الجزيرة وعدم تبعيتهم لمحافظة دمياط.

وأكد تبعيتهم لمحافظة الدقهلية في حين أن جميع بطاقات الرقم القومي الخاصة بأهالي الجزيرة تابعة لمحافظة دمياط ومعظم رجال الجزيرة يعملون في مصالح حكومية تابعة لمحافظة دمياط ومع ذلك تصر المحافظة علي نقل تبعيتهم لمحافظة الدقهلية في حين أن الأهالي يؤكدون رفضهم لتبعيتهم لمحافظة الدقهلية حيث إنهم الأقرب لدمياط.

رغم انه منذ مايقرب من 6 سنوات قام الدكتور عبدالعظيم وزير محافظ دمياط انذاك بزيارة الجزيرة واعترف بتبعيتهم لمحافظة دمياط كما وعدهم بإقامة مجمع علي ارض الجزيرة يضم مستشفي ومدرسة ومسجد خاصة ان الجزيرة بها الارض التي تسمح بالبناء ومنذ 5 سنوات ومشروع المجمع متوقف حتي يومنا هذا.

فتحدثت فاطمة أبوالمجد زوجة وأم لثلاثة أطفال أن السيدات بالجزيرة يواجهن مشكلة عدم جود مستشفي فأحيانًا كثيرة عندما تريد إحدي السيدات ان تضع مولودها فإنها عليها ان تذهب إلي مستشفي غيط النصاري والتي تبعد عن الجزيرة اضافة إلي معاناتهم في الحصول علي مياه الشرب فهم يقطعون مسافة 45 كيلو يوميا باللنش السريع يوميا للحصول علي مياه الشرب من غيط النصاري ويقومون بملئ جراكن المياه من صنبور مياه علي الشاطئ بغيط النصاري ويقومون بدفع جنيه ثمنا للجركن الواحد وفي بعض الاحيان يصل سعر الجركن إلي 2 جنيه.

مقالات ذات صلة