الحضرى: “مكسوف أدخل الأهلى تانى”

عصام الحضرى

عصام الحضرى

قال عصام الحضرى حارس مرمى الزمالك الأسبق، والمنضم حديثا لصفوف نادى المريخ السودانى إنه يجد حرجًا شديدًا فى الذهاب إلى مقر النادى الأهلى بالجزيرة بسبب جماهير النادى، رغم أنه عضو عامل بالنادى، فضلا عن العلاقة الطيبة التى تربطه بمعظم مسئولى الفريق ولاعبيه، بعدما رحل عنه فى فبراير 2008.

عاد الحضرى من جديد متمنيا العودة إلى أحضان القلعة الحمراء رغم توقيعه على انضمامه رسميا للمريخ السودانى، معللاً ذلك بأن الأهلى صاحب فضل كبير فى صنع اسمه ونجوميته على مدار الـ 14 عاما التى قضاها بين جدرانه حصد خلالها 26 بطولة.

وأكد الحضرى للإعلامى أحمد شوبير فى برنامج “الكورة وشوبير” على قناة “مودرن كوره”، أنه لديه رغبة قوية فى حصد البطولات مع المريخ السودانى وإسعاد جماهيره التى استقبلته بحفاوة شديدة عند ذهابه للتوقيع على عقود الانتقال للفريق، موضحًا أن الدورى السودانى سيحظى بمشاهدة كبيرة من الجماهير المصرية بعدما تولى حسام البدرى ومساعده عماد النحاس مسئولية الجهاز الفنى لفريق المريخ.
وأضاف أنه كان يتمنى موافقة أحمد ناجى مدرب حراس الأهلى الأسبق على الانضمام للجهاز الفنى للمريخ، فى ظل العلاقة الطيبة التى تجمع بينهما.

ووجه شكره الشديد إلى مجلس إدارة نادى الزمالك برئاسة المستشار جلال إبراهيم بعد الموافقة على انتقاله للمريخ، رافضا الإفصاح عن الأسباب الخفية التى دفعته إلى الإصرار على الرحيل.

وعن علاقته بحارس الزمالك عبد الواحد السيد، رفض الحضرى التشكيك فى هذه العلاقة، واصفا إياها بالطيبة رغم كل ما أثير عن وجود خلاف بينهما منذ انضمامه للزمالك.

وعن العودة لصفوف المنتخب المصرى خلال الفترة القادمة، أوضح الحضرى أنه رهن إشارة الجهاز الفنى للفراعنة بقيادة حسن شحاتة، مشددا على أن علاقته بالجهاز الفنى ما زالت طيبة للغاية ولم تتأثر بكل المشاكل التى مر بها منذ رحيله عن الأهلى وحتى الوقت الراهن.

وتابع الحضرى حديثه قائلاً: “المنتخب المصرى قادر على التأهل إلى بطولة الأمم الأفريقية بغينيا الإستوائية والجابون 2012 رغم صعوبة الموقف الحالى، لاسيما وأن مباراة جنوب أفريقيا المصيرية القرر لها الـ25 من شهر مارس المقبل، ستشهد عودة القوة الضاربة للفراعنة أمثال الرباعى (محمد زيدان وحسنى عبد ربه وعماد متعب وعمرو زكى”.

وكشف على أن لديه رغبة فى العمل فى مجال التدريب عقب إنهاء مشواره الكروى، نافيا أن تكن لديه الرغبة فى العمل الإعلامى.

وأبدى، حزنه الشديد من حملة الانتقادات اللاذعة التى لاحقته وما زالت تطارده عن حياته الشخصية خارج المستطيل الأخضر، مشددا على أن حياته خاصة به وحده ولا يجوز لأى فرد أن يتدخل فيها طالما ذلك لا يؤثر بأى حال من الأحوال عن مستواه داخل الملعب.

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. سميح الشافعى
    26 ديسمبر 2010 في 8:57 ص

    الف مبروك علة دمياط ةعلة دارت الزرقا ابنةم العقيد على العساس

  2. م نبيل الحفناوى 0127135868
    25 ديسمبر 2010 في 11:42 ص

    ياعم عصام بايدك انت وبس تقدر تخلى موضوعاتك الشخصيه بعيد عن الاعلام وانت فاهم زى الكابتن ابو تريكه حد يعرف عيلته حد شاف مراته قبل كدة لا اعلان والا كلام والا اي حاجه اقوللك احنا فى كفر البطيخ اكتر ناس اتضايقت من الصور اللى اتنشرت بتاع عيد الميلاد وانته كنت بتحج معانا السنه دى احنا مهم كان فلاحين والا انت شايف حاجه تانيه