اجتماع طارىء لبحث تأثيرات مصانع دمياط على البيئة

اجتماع طارىء لبحث تأثيرات مصانع دمياط على البيئة

اجتماع طارىء لبحث تأثيرات مصانع دمياط على البيئة

التأثيرات البيئية وتداعيات مصانع دمياط السبب الأساسى وراء طلب السيد عصام شرف رئيس الوزراء لعقد اجتماع عاجل بعد غد الاثنين.
وقال السفير محمد حجازى، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن الاجتماع سيعقد لمتابعة خطط هذه المنشآت وتوفيق أوضاعها، والتأكد من جديتها فى تنفيذ كافة الاشتراطات البيئية، وخاصة ما يتعلق بضرورة مراعاة تنفيذ شركة “موبيكو” لمحطة معالجة جديدة لمياه الصرف الصناعى والصحى، قبل الحصول على رخصة التشغيل، على أن تتم إعادة استخدام المياه لأغراض زراعة المسطحات الخضراء، وإقامة غابة شجرية بالتنسيق مع محافظة دمياط، وكذلك إنشاء محطة لمعالجة المياه المستخدمة وإعادة تشغيلها، وعدم الاعتماد على استخدام مياه النيل نهائيًا.

ووجه رئيس الوزراء، اليوم السبت، وزراء البيئة والبترول والصحة والرى والصناعة والتجارة الخارجية وهيئة الاستثمار ومحافظ دمياط لمتابعة ما تم الإتفاق عليه فى جلسة مجلس الوزراء بتاريخ 26 أكتوبر الماضى، بشأن الموافقة على تقرير اللجنة العلمية المشكلة لدراسة التأثيرات البيئية للمصانع بالمنطقة الصناعية الحرة بمحافظة وميناء دمياط، والذى يقضى بقيام الشركات والمصانع المقامة بمحافظة دمياط وبالميناء بالالتزام بالاشتراطات البيئية طبقًا لما جاء فى توصيات اللجنة العلمية.

وأهاب “شرف” بمواطنى دمياط أن يتأكدوا تمامًا من أن الحكومة ستعمل على إلزام الشركات والمصانع بكافة الاشتراطات البيئية، وأن هم الحكومة ومحافظة دمياط هو الحفاظ فى المقام الأول على صحة المواطن دون أى اعتبارات أخرى، وأنه لن يتم العمل فى الإنشاءات الجديدة إلا بعد التأكد من توفيق الأوضاع والاشتراطات البيئية، وأن اللجنة العلمية مستمرة فى عملها لحين تمام توفيق الأوضاع.

كان أهالى دمياط قد نظموا وقفة احتجاجية حاشدة، مساء الثلاثاء، أمام مقر مصنع “أجريوم” بالمنطقة الصناعية داخل الميناء، وهتفوا ضد بقاء المصنع، مطالبين بضرورة نقله من المنطقة الصناعية داخل الميناء ووقف العمل بمصنعى 2 و3

مقالات ذات صلة