ارتفاع أسعار السكر إلى ٥ جنيهات للكيلو.. واللحوم إلى ٦٥ جنيهاً.. ومسؤول يتهم التجار بـ«تعطيش السوق»

ارتفاع أسعار السكر إلى ٥ جنيهات للكيلو.. واللحوم إلى ٦٥ جنيهاً.. ومسؤول يتهم التجار بـ«تعطيش السوق»

ارتفاع أسعار السكر إلى ٥ جنيهات للكيلو.. واللحوم إلى ٦٥ جنيهاً.. ومسؤول يتهم التجار بـ«تعطيش السوق»

شهدت أسواق المحافظات، أمس، ارتفاعاً جديداً فى أسعار السكر الحر السائب، الذى تنتجه شركات قطاع الأعمال، إذ قفز سعر الطن من ٤١٠٠ إلى ٤٢٥٠ جنيهاً لتاجر التجزئة، كما رفعت مصانع التعبئة أسعارها بمعدل ٥ جنيهات للرابطة عبوة ٢٥ كيلو جرام وسجلت تقارير وزارة التجارة والصناعة والغرف التجارية زيادات مفاجئة فى الأسعار.

واتهم مصدر مسؤول فى إحدى شركات قطاع الأعمال التجار بالتسبب فى رفع الأسعار وتعطيش السوق، فضلا عن شرائهم كميات كبيرة من السكر لتخزينها بهدف التربح وتحقيق المكاسب. وأكد المصدر وجود ٨٠٠ ألف طن سكر احتياطى فى الشركات تكفى حتى شهر يناير المقبل، مؤكداً استقرار السكر فى المجمعات الاستهلاكية عند ٣.٧٥ جنيه للسكر إنتاج شركة السكر للصناعات التفاعلية وسعر ٤.٢٥ جنيه للسكر تعبئة الشركات الخاصة.

وأشار إلى أنه يجرى حاليا تفريغ مركبين قادمين من البرازيل بميناء دمياط الأول حمولته ٤٢ ألف طن سكر برازيلى خام والثانى ٢١ ألف طن، لصالح إحدى شركات منتجات السكر.

فى السياق نفسه، شهدت أسواق المحافظات زيادة جديدة فى أسعار اللحوم البلدية، إذ سجلت زيادة بمعدل ٣ جنيهات و٥ جنيهات للكيلو فى بعض المحافظات، وارتفع سعر كيلو الكندوز من ٥٥ إلى ٥٨ جنيهاً للكيلو، ووصل فى بعض المدن إلى ٦٠ جنيها، وفى مدن أخرى ٦٥ جنيهاً للكيلو، وارتفع سعر اللحم الجملى من ٣٥ إلى ٤٠ جنيهاً للكيلو.

وقال محمد مختار «جزار» إن أسعار المواشى الحية واصلت ارتفاعاتها حيث يباع الكيلو القائم الجاموسى بسعر ٢٢.٥٠ جنيه والبقرى بسعر ٢٤ جنيها للكيلو. وشهدت الأسواق نقصا حادا فى المواشى بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف، إذ ارتفع سعر النخالة من ١٢٠٠ إلى ١٤٥٠ جنيهاً للطن والذرة الصفراء من ١٣٠٠ إلى ١٨٠٠ جنيه للطن، وارتفع سعر فول الصويا إلى ٢٦٥٠ جنيهاً للطن والعلف البروتينى إلى ١٥٥٠ جنيهاً للطن.

وتوقعت مصادر زيادة سعر كيلو اللحم الكندوز قبل عيد الأضحى إلى ٧٥ جنيهاً فى عدد من المحافظات. وارتفعت أسعار اللحوم المجمدة المستوردة بنسبة تتراوح بين ٥ و١٠%، ووصل سعر اللحوم البرازيلى للأجزاء الأمامية والموزة من ٢٨ إلى ٣٢ جنيهاً للكيلو، وارتفعت لحوم الأجزاء الخلفية إلى ٣٥ جنيهاً للكيلو، والعروق إلى ٣٨ جنيهاً للكيلو، واللحوم البتلو المجمدة إلى ٣٧ جنيهاً للكيلو فى الأسواق.

وارتفعت أسعار الأسماك بنسب تتراوح بين ١٠٪ و٣٠٪ فى الأسبوع الحالى وكذلك أسعار الجبن البراميلى الجديدة من ١٢ إلى ١٥ جنيها للكيلو، واستقر سعر البراميلى القديمة عند ٢٠ جنيها للكيلو.

وسجلت التقارير تفاوتاً فى نسب الارتفاعات فى أسعار السكر الحر وأسعار الطماطم بالمحافظات بين ٦٠٪ و١٠٠% كما تفاوتت ارتفاعات أسعار الفاصوليا الخضراء فى المحافظات بين ٦ و١٠ جنيهات للكيلو، كما رصدت تقارير بعض الغرف التجارية ارتفاعات فى أسعار الورق والمستلزمات المدرسية والكتب الخارجية مقابل استقرار أسعار البطاطس والفلفل الأخضر والباذنجان.

وطالبت التقارير بضرورة تشديد الرقابة على الزيادات الاحتكارية، ومنعها بجميع الوسائل كما أرجع البعض الارتفاعات إلى تطبيق قرارات الفحص على السلع المستوردة من الصين.

فى سياق مختلف، دعا السفير جمال البيومى، مدير مشروع دعم برنامج المشاركة المصرية الأوروبية بوزارة التعاون الدولى، إلى ضرورة التركيز على تطوير أسطول النقل فى مصر، بما يساهم فى دعم القدرات التجارية المصرية سواء فى الداخل أو الخارج.

وقال البيومى، خلال حفل ختام مشروع التوأمة المؤسسية فى مجال سلامة السكك الحديدية، المقدم من وزارة النقل الفرنسية، إن مصر تعانى من مشكلة كبرى فى النقل الداخلى خاصة على الطرق الصغيرة الموصلة بين القرى الزراعية والمدن.

وحول المطالبة بالتحول إلى زراعة القمح بدلا من زراعة الفراولة والزهور من أجل التصدير، قال إنها تساهم فى توفير عائدات بالعملة الأجنبية يمكن بها شراء المحاصيل.

وقال إن مشروعات النقل لها الأولوية فى مشروعات الشراكة، مشيرا إلى أن تطوير البنية التحتية عملية مستمرة لا تتوقف.

من جانبه قال المهندس عمرو بدرالدين، مستشار وزارة النقل، إن قيمة مشروع التوأمة تصل إلى ١.٥ مليون يورو لعدد ٢٨ مشروعا للتوأمة المؤسسية والدعم الفنى والتى بدأت عام ٢٠٠٨ وتنتهى فى أكتوبر المقبل ٢٠١٠، مشيرا إلى ضرورة أهمية المشروع فى رفع كفاءة قطاع السكك الحديدية والاستفادة من الخبرة الفرنسية ودول الاتحاد فى القطاع.

وأشار – فى الكلمة التى ألقاها نيابة عن المهندس علاء فهمى، وزير النقل – إلى أن المشروع نجح فى تنظيم سلامة السكك الحديدية وإعداد كوادر فنية وتأهيلها للقيام بالمهام المنوطة بها، والتى انتهت بنشر قواعد السلامة القومية.

وأوضح أنه جرى إنشاء قاعدة بيانات لإحداث السلامة من خلال خبراء الاتحاد.

مقالات ذات صلة