12 سيدة «وطنى» يتنافسن على مقعدى الكوتة فى دمياط

12 سيدة «وطنى» يتنافسن على مقعدى الكوتة فى دمياط

12 سيدة «وطنى» يتنافسن على مقعدى الكوتة فى دمياط

الجميع يؤكد أن انتخابات مجلس الشعب القادمة ستكون مختلفة هذه الدورة، بعد أن شقت طريقها فى اتجاهين، الأول هو المنافسة على مقعدى الفئات والعمال، أما الثانى الجديد، فهو اتجاه كوتة المرأة التى أشعلت المنافسة بين نساء الحزب الوطنى، لكسب تأييد قادة الأحزاب.

وفى دمياط ازدادت حدة التنافس بين 12 سيدة من المنتميات للحزب الوطنى، وبدأت النساء تعتقد جولات انتخابية باستخدام اللافتات والبوسترات وإمساكيات رمضان وشنطة الخير، فضلاً عن اللقاءات داخل القرى والمراكز.

زيادة أعداد الراغبات فى الترشح بدمياط جعل فرصة الاختيار ضعيفة أمام القيادات الحزبية، لأن المنافسة تجرى على مقعدين فقط، هما نصيب دمياط من الكوتة، وتتنافس عليهما الدكتورة سامية الزينى، أمينة المرأة بالحزب الوطنى، وكريمة البدرى، رئيس المجلس القومى للمرأة فى دمياط، وعائشة شطا، عضو محلى مدينة دمياط، وإنصاف سليمان، أمينة وحدة حزبية، وروان بيضون، عضو محلى مدينة دمياط، وغادة البنا، وليلى الحريرى، أمينة المرأة بمركز فارسكور، وسلوى الكيلانى، وهانم شولح، وثناء عمارة، ووفاء المندوه، عضوات محلى محافظة دمياط، وعزة الكاشف، نائبة الشعب السابقة عن مركز الزرقا.

مقالات ذات صلة