وما زالت الاحتجاجات مستمرة

وما زالت الاحتجاجات مستمرة

وما زالت الاحتجاجات مستمرة

اجتمع مئات العمال بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بدمياط داخل مقر الشركة مطالبين بإقالة مجلس إدارة الشركة ورئيسه م. خالد حسين لعدم الاستجابة لمطالبهم. ويطالب المحتجون بتثبيت العمالة المؤقتة ومساواتهم في الحوافز بزملائهم في باقي الشركات بالمحافظات الأخرى وصرف الأرباح سنويا بدلا من الصرف الشهري الذى يفقدها قيمتها.
من ناحية أخرى وافقت لجنة الإسكان بالمجلس الشعبي المحلي لمحافظة دمياط برئاسة محمد سامي سليمان وكيل اللجنة علي تخصيص 325 مترا مربعا لإنشاء محطة للصرف الصحي بقرية شطا بمركز دمياط.
وطالبت اللجنة الهيئة القومية للصرف الصحي بموافاتها بمشروعات الصرف الصحي التي كان مقررا أن تنتهي في 30/6 من العام الماضي ولم تنته حتي الآن.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. دينا
    28 فبراير 2011 في 12:43 م

    اولا كل اللى بيشتغلوا فى شركة المياه كلهم شغلين بوسطة
    ثانيا مرتبتهم كويسه جدا بس هما بيبصوا لمرتبات اللى اكبر منهم
    ثالثا فى قرارات فى شركة المياه ان اخر مسابق اتلغت عشان هما هيعينوا ابناء العاملين وهيثبتوا العمالة المؤقته
    رابعا الشركة اللى باذن الله هتكون فى شطا برده اللى هيدخلها بالوسطة اصل ده طبع وعمره ما هيتغير الا بطلوع الروح
    عشان كدا لازم رؤساء الهيئات المحلية كلهم يتشالوا من الكبير للصغير.