وقف تراخيص ماكينات تخبيط وتنظيف “الأويمة” بدمياط

وقف تراخيص ماكينات تخبيط وتنظيف "الأويمة" بدمياط

وقف تراخيص ماكينات تخبيط وتنظيف "الأويمة" بدمياط

استجابة لمطالب العاملين بصناعة الأثاث بمحافظة دمياط وصغار الحرفيين الذين اثاروا من فترة احتجاجات ضد دخول ماكينات صناعة الأويما الجاهزة والتى غزت المحافظة وهددت عددا كبيرا منهم بالبطالة.

لهذا قرر محافظ دمياط اللواء محمد على فليفل أمس الجمعة، وقف تراخيص ماكينات تخبيط وتنظيف “الأويمة” بنطاق المحافظة، وإغلاق الورش التى تستخدم هذه الماكينة وفصل التيار الكهربائى عنها، وذلك حفاظا على الصناعة اليدوية التى يتميز بها الأثاث الدمياطى وعلى مصدر رزق صغار الصناع والعاملين بها.

 

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. الريس
    22 مارس 2012 في 11:23 م

    أخى العزيز هل أحد أشتكى لك وقال لك أن دمياط أصبحت غير قادرة على انتاج الأثاث وبأفضل جودة؟ ….. ياريت تعرف ان دمياط هى أفضل وأحسن محافظه فى أنتاج الأثاث من الممكن ان يكون لديك الحق بأن نسخدم الألات الحديثه لزيادة الأنتاج ولكن هذا الوقت ليس مناسب باستخدام هذه الألات ،،، كدة أنت هتسبب ببطاله وكارثه كبيرة عندما تصل مصر الى ما نحن نأمل به من تقدم ودوله حديثه ان شاء الله… ساعتها هتلاقلى مفيش بطاله وزيادة فى الاقتصاد ووجود فرص عمل كثيرة لشباب لكن دلوقتى مينفعش خالص اللى انت بتقوله وياريت تعرف برده أن ربنا سبحانه وتعالى خلق يد الأنسان بطريقه لن يستطيع احد ان يخترع أله بنفس يد الأنسان فى مهارتها بالعمل…..

  2. أحمد الشريف
    10 مارس 2012 في 2:10 م

    صدور هذا القرار وصمه في جبين السيد محافظ دمياط و كل من شارك في اصداره. و اذا أخذنا هذا القرار كمقياس فمن حق أصحاب العربات الكارو و الحناطير المطالبه بوقف ترخيص سيارات النقل و التاكسي فهي تهدد أرزاقهم و كذلك فمن حق عمال الحفر و البناء المطالبه بوقف استيراد و تشغيل معدات الحفر و الأوناش فهي تهدد أرزاقهم .
    ان اتخاذ قرار مماثل دون دراسة تبعاته و تأثيره دليل على حالة التخبط و عشوائية القرارات التي تتخذ في هذه الفتره . القرار تجاهل فائدة الماكينات و قدرتها على القيام بأعمال أخرى غير الأويما يستحيل على العامل اليدوي القيام بها بدون استخدام الماكينه .
    القرار تجاهل أن ماكينات التحكم الرقمي تقوم برفع مستوى و جودة الأثاث المصنع مع تقليل تكلفته مما يزيد من قدرته التنافسيه في أسواق التصدير الخارجيه .
    القرار تجاهل وجود أكثر من 80 ماكينه على مستوى المحافظه و حجم الاستثمارات التي دفعت فيها(الرفم يتجاوز عشرة ملايين جنيه) .
    القرار تجاهل العماله المشغله لهذه الماكينات و التي لا تقل عن 6 أفراد لكل ماكينه مسئولون عن أسر و يسعون الى اعالتهم من مصدر رزق حلال بالاضاف
    القرار تجاهل أن هذه الماكينات موجوده بالفعل في العديد من المحافظات الأخرى(تم دخول أكثر من 3000 ماكينه العامين الماضيين) و صدور مثل هذا القرار يعطي ميزة في الجودة و السعر للأثاث المصنع فيها عن المصنع في دمياط مما سيوءثر بالسلب على الاقبال على الأثاث الدمياطي و حجم مبيعاته الداخليه.

    أعقلوا قراراتكم قبل اصدارها يرحمكم الله