وقفة احتجاجية من شباب السرو لإقالة رئيس المدينة

وقفة احتجاجية من شباب السرو لإقالة رئيس المدينة

وقفة احتجاجية من شباب السرو لإقالة رئيس المدينة

قاد شباب إئتلاف الثورة بمدينة السرو وقفة احتجاجية أمام مجلس مدينة السرو يوم الخميس 18/8/2011 للمطالبة بوضع حد لمحطة مياه الشرب بالمدينة التى تهالكت ولم تعد تصلح لاستهلاك الآدمى لأن مياه الشرب ملوثة مما أدى إلى إصابة الآلاف بأمراض الكبد والمئات بالفشل الكلوى. بدأت الوقفة فى الساعة العاشرة صباحا بهتافات من الشاب عمار دريزة للمطالبة بكوب مياه نقى وردد معه الناس على مختلف طبقاتهم وخرج موظفى مجلس المدينة للمناقشة معهم ومحاولة فض الوقفة بكل الطرق لكن الشباب صمم على الاستمرار مستنكرين تصريحات المجلس المحلى المنحل أنه تم اعتماد إحدى عشر مليونا من الجنيهات منذ عام لإحلال وبناء محطة مياه الشرب ولكن لم يتم اتخاذ أى إجراء حتى الآن كما أن مجلس المدينة قال أنها مدرجة فى الخطة الخمسية ورفض الشباب هذا الكلام لأنهم ملوا وشعروا بالضجر من كثرة الوعود الزائفة والكل يشرب المياه الملوثة والمرض تسلل داخل أجسامنا بهدوء وبهدوء أيضا ينقض على أنضج شباب المدينة فيصير حثة هامدة. وبعد محاولات من مجلس المدينة استجاب الشباب للتحاور بقيادة الإعلامى محمد جمعة الموافى مع رئيس مجلس المدينة المهندس سعد توفيق وفى داخل المكتب علت الأصوات لمدة ساعة لعدم اقتناع الشباب برد رئيس المجلس وقد ساد الهرج داخل المكتب لتشابك أحد موظفى المجلس مع الشباب ولم تتكمل المناقشة لأنه السيد رئيس المدينة ترك الشباب فى المكتب وانصرف إلى بيته تاركا المشكلة كما هى مما أثار الشباب فأرسلوا فاكسا إلى السيد محافظ دمياط موقع من حوالى خمسين شابا للمطالبة بإقالة السيد رئيس المدينة لأنه لم يقم بواجبه فى الإشراف على خدمات المدينة مما أدى إلى تدنى مستوى الخدمات بها الصحية والبيئية والإشراف السىء على توزيع الخبز وسوء مستوى النظافة بها والشباب مصر على تكرار الوقفة مرات ومرات حتى يستجيب المسئولين إلى طلباتهم الملحة
ومن ناحية أخرى قرر أهالى مدينة السرو الإضراب العام عن دفع فواتير المياه حتى يتم اتخاذ حل فورى فى إحلال وبناء محطة مياه الشرب بمدينة ويبدوا أن الشركة القابضة للمياه لايهمها صحة المواطنين وتسعى فقط للمكسب والدليل على ذلك السماح بتوصيل المياه للمبانى المخالفة والتى لم يصدر لها خكم قضائى حتى لو كانت فى وسط الرقعة الزراعية بل تم التوصيل لمبانى فى الرقعة الزراعية ولم تظهر المبانى من على سطح الأرض ولم تكتمكل بعد وتكتفى الشركة باكتتاب إقرار على صاحب المبانى أنها سارق للمياه إننا نطرح هذه المشكلة على السيد النائب العام ونحن نعرف أنه لا يرضى بهذه المهازل
طلعت العواد

مقالات ذات صلة