وطنى دمياط يدخل راغبى الترشيحات للمجمعات الانتخابية

www.dmiat.com

www.dmiat.com

للمرة الأولى يتمكن الحزب الوطنى بدمياط من اقناع أبنائه الراغبين ومحبى الترشح لتقديم أوراقهم إلى لجنة تلقى طلبات الترشح بأمانة الحزب بدمياط، وتقدم العشرات من المرشحين طواعية وبكامل إرادتهم واشتملت أوراق الترشح على تفويض للحزب بتقديم الأوراق أو سحبها ودفع كل مرشح 10 آلاف جنيه رسوم ترشح للمجمع الانتخابى.

وبذلك ضمن الحزب السيطرة على أبنائه للحد من هوجة الترشح التى ظهرت منذ فترة ولم يعد أمام المتقدمين أمام المجمع الانتخابى غير أمرين لا ثالث لهما:
إما الفوز فى المجمع أو الرضا بالأمر الواقع، أى أن فرصة الترشيح ضاعت عليه وحلم العضوية ضاع عليه لخمس سنوات قادمة.

الغريب أن معظم المتقدمين للمجمع الانتخابى قاموا بالإعلان عن أنفسهم مبكرا وقاموا بتعليق لافتات وصور وعمل اجتماعات وترتيبات منذ أكثر من عام بينما أصبحت نسب فوزهم فى المجمع ضعيفة للغاية خاصة أن المنافسة قوية جدا بعد تزايد أعداد المرشحين فى الدوائر الأربعة.

تقدم على مقعد فئات الدائرة الأولى اللواء سمير موسى النائب الحالى ومنافسه القوى ياسر الديب النائب السابق ونادر الداجن وطه ندا وعلى كامل منصور.

وعلى مقعد العمال محمود صيام النائب الحالى وحاتم البدرى والسيد أبو عبد الله، وفى دائرة فارسكور تقدم محمد قويطة النائب الحالى وعلى الزعترى وعبد السلام داود وعلى مقعد العمال ضياء حواس وهشام عمارة وسمير أبو الرجال ونجيب بركات ومحمد نصير.

وفى كفر سعد تقدم حمدى شلبى النائب الحالى ومنافسه القوى رفعت الجميل وأشرف عبيد ومحمد الحصى وعلى مقعد العمال النائب جلال الألفى وفتح الله رخا وسمير التلبانى والدكتور إبراهيم أبورية.

وفى الزرقا الدكتور جمال الزينى على مقعد الفئات والعربى العراقى وعلى مقعد العمال محمد قابيل وأيمن سلطان.

السؤال الذى يطرح نفسه هل يقبل الخاسرون فى المجمعات الانتخابية مساندة مرشحى الحزب فى الدوائر الأربعة ويلتزمون حزبيا أم أنهم سينقلبون على مرشحى الحزب ويساندون مرشحى المعارضة أو الإخوان؟ الإجابة على هذا التساؤل ستكشف عنه الأيام المقبلة وخاصة بعد إعلان أسماء مرشحى الحزب.

مقالات ذات صلة