وزارة البيئة تعد تقريرًا عن “نوعية الهواء” بالمنطقة و تحرر 4 محاضر للورش المخالفة

وزير البيئة ماجد جورج

وزير البيئة ماجد جورج

فى أول استجابة من وزارة البيئة على تحقيق ” اليوم السابع” الاستقصائى حول مخاطر استخدام الدهانات الخطرة فى صناعة الأثاث بدمياط، أرسلت الوزارة إلى ” اليوم السابع” التقرير الذى أعدته حملة شرطة البيئة والمسطحات بدمياط وإدارة البيئة بالمحافظة للتفتيش على الورش التى ترش مادة البوليستر بالشارع فى منطقة الشعراء، وجاء فى التقرير ” بالإشارة إلى الخبر المنشور على الموقع الإلكترونى لجريدتكم الموقرة يوم السبت الموافق 16 أكتوبر الجارى تحت عنوان” حملة من البيئة لقياس التلوث فى قرية الشعراء بدمياط”، تبين فى الحملة أن معظم أصحاب الورش، التى تم التفتيش عليها (نتيجة جهود الفرع للتوعية بخطورة رش مادة البوليستر بالشارع) أصبح لديهم وعى بخطورة مادة البوليستر وأن معظم الورش التى تم التفتيش عليها، تقوم بالرش داخل الكبائن المخصصة، حيث لم يحرر سوى عدد 4 محاضر فقط لعدد 4 ورش تقوم برش البوليستر بالشارع، كما تم رصد نوعية الهواء بشارع المعهد بمنطقة الشعراء خلال حملة أخرى بتاريخ 16/10لرصد نوعية الهواء بالمنطقة وتبين أن جميع القياسات داخل الحدود المسموح بها بقانون البيئة رقم 4 لسنة 1994″.
و أضاف التقرير ” جارى دراسة مدى إمكانية استصدار قرار من محافظ دمياط باستثناء كبائن رش الدهانات من شرط عرض الشارع فى منطقة الشعراء و البصارطة وعزب النهضة والسنانية لكون هذا النشاط يرتكز فى المنطقة السكنية ذات الشوارع الأقل من 6 أمتار عرضًا وبذلك يكون أزيلت أسباب عدم إنشاء كبائن للرش وبالتالى يتم الترخيص لها ومن ثم تتمكن من الاستفادة من المنح المقدمة من مشروع بنك التعمير الألمانى(kfw) بالتعاون مع وزارة الدولة لشئون البيئة فى إنشاء كبائن الرش”.

وتابع التقرير ” وزارة البيئة بالتعاون مع محافظة دمياط قررت تشجيع إنشاء عدد 69 كابينة بالإضافة إلى الكبائن الموجودة حاليًا وعددها 134 كابينة ليصل عددها إلى 203 كبائن، حتى يتم تغطية كل ورش الدهانات بالمحافظة، لكى تخدم كل كابينة حوالى 20 ورشة”.
وأكدت الوزارة تشجيع استخدام دهانات صديقة للبيئة من خلال عقد عدد من ورش العمل للعاملين فى صناعة الأثاث لتعريفهم بتلك الدهانات ومزاياها من الناحية الاقتصادية والبيئية وعقد العديد من اللقاءات مع المعنيين بمشكلة الدهان بمحافظة دمياط لحث أصحاب ورش الدهان المخالفة على توفيق أوضاعهم البيئية.

وأشار التقرير إلى أنه “سبق مخاطبة السكرتير العام لمحافظة دمياط بنتائج الحملات، التى قام بها فرع جهاز شئون البيئة بشرق الدلتا بالتنسيق مع إدارة شئون البيئة بمحافظة دمياط
وشرطة البيئة والمسطحات على ورش الدهان خلال شهرى أبريل ومايو الماضيين والتى أسفرت عن تحويل عدد 18 محضرًا للورش المخالفة للاشتراطات البيئية وتحويلها للنائب العام، للتنبيه نحو استصدار قرار غلق لهذه الورش لما تمثله من خطورة على البيئة وصحة المواطنين كوسيلة للضغط على أصحاب تلك الورش لزيادة عدد الكبائن لتغطية كل الورش تم عمل عدة حملات”.

منقول..

مقالات ذات صلة

4 تعليقات

  1. محمد مختار
    16 أكتوبر 2011 في 8:45 ص

    اكرر الشكوى لحضراتكم ارجوكم ساعدونا ورش البوليستر تخنقنا في دمياط او حتى قولولنا نعمل ايه محدش بيعملنا حاجة في المحافظة وسايبين صحتنا تتدمر

  2. عبدالله حسن الدرسة
    28 أبريل 2011 في 9:45 ص

    نناشد كل المسئولين عن البيئةبالوزارة ومحافظة دمياط بسرعة نقل مكانيات شق الاخشاب وورش النجارة وغيرها من قرية البصارطة الى المنطقة الصناعية بشطا لأنها تسبب لنا ضررا كبيراوايذاءلاهالى المنطقة والمرضى وهى تسبب لنا
    تلو ثا ضوضائى وتلوث هواء وتؤثر على صحة المواطنين
    ومن حق كل مواطن ان يعيش فى بيئة نظيفة خالية من جميع انواع التلوث

  3. ندى
    3 نوفمبر 2010 في 6:08 م

    اهلا بيك أ/ محمد فى موقعك دمياط , وان شاء الله شكوتك توصل للسيد المحافظ وربنا يسهل
    اسعدنا وجودك ونتمنى نراك دائما ..

  4. محمد مختار
    2 نوفمبر 2010 في 6:39 م

    هارون الرشيد يستغيث من البوليستر
    المواطن محمد مختار يبعث بشكوى نيابة عن سكان شارع هارون الرشيد بدمياط أمام مدرسة دمياط الاعدادية بنين حيث يوجد بالشارع ورشة لرش الموبيليات بالدهانات النارية السامة باستخدام مسدسات الرش في الشارع علنا وبدون ترخيص وبلا استعمال الكابينة المخصصة لذلك ودون مراعاة صحة الجيران حيت تنبعث الابخرة والروائح النفاذة الخانقة على كل السكان المجاورين للورشة مما يعرضهم للموت البطيء ومخاطر الامراض الصدرية وهذه ليست الشكوى الاولى فقد أرسلوا شكاوى لجهاز شئون البيئة ولكن لا احد يحرك ساكنا وتستمر الورشة في رش الموبيليات بالدهانات النارية مثل ( البولى إستر – البولى يوريثان – النتروسليلوز ) وهي مواد محظورة ولها خطورة بالغة على الصحة حتى على العامل نفسه وليس فقط على السكان المحيطين بالورشة ولكن للاسف لم يتغير الوضع وتستمر الورشة بالرش يوميا دون توقف ومنذ عشر سنوات. وسكان الشارع يستغيثون من هذا الوضع ويرفعون التماسهم واستغاثتهم للسيد المحافظ