وزارة البترول تتفاوض لتوجيه التصدير لمصنع الإسالة بدمياط

فى ظل التطور الأقتصادى الذى تشهدة مصر,, صرحت مصادر حكومية بأن وزارة البترول قامت بالتفاوض حاليا مع مجموعة من الشركات الأجنبية المتخصصة فى مجال أنتاج الغاز وذلك للحصول على الحصص التى يوجهها الشريك الأجنبى للتصدير، وتسيلها فى مصنع الإسالة بدمياط، بعد وقف إمدادات الغاز إليها

وكانت وزارة البترول قد خفضت كميات الغاز الذى تورده لمصنع الإسالة بدمياط بشكل تدريجى، إلى أن أوقفته تماما بعد النقص الشديد فى كميات الغاز داخل السوق المحلية، بعد تراجع معدلات الإنتاج، نتيجة لتراكم مديونية الهيئة العامة للبترول للشركاء الأجانب، مما أدى إلى تباطؤ الشريك فى عمليات التنمية.

كما أدى إلى توقف المشروع نهائيا، وحتى تنهى شركتى “سيجاس” ويونيون فينوسا” إجراءات التحكيم الدولى التى اتخذتاها ضد مصر.

كما أفادت المصادر أن وزارة البترول تبحث حاليا عن عدد من الحلول لإعادة تشغيل مصنع الإسالة، خاصة بعد تهديد شركة “يونيون فينوسا” الإسبانية، وشركة سيجاس التى تقوم بتشغيل المصنع، باللجوء إلى التحكيم الدولى.

وكانت شركة سيجاس، والتى تسهم فيها شركتا يونيون فينوسا الإسبانية وآينى الإيطالية بنسبة 80% مناصفة بينهما، قد رفعت دعوى تحكيم دولية ضد إيجاس وهيئة البترول المصرية فى غرفة التجارة فى باريس الشهر الماضى، بسبب عدم حصولها على كميات الغاز المتفق عليها.

مقالات ذات صلة