هوس الرشاقة يمكن أن يسبب نخر العظام

www.dmiat.com

www.dmiat.com

حذّر باحثون من أن الحميات الغذائية الخالية من مشتقات الحليب أو الحنطة يمكن أن تسبب مشكلة نخر العظام بين الشابات اللاتي يتبعنها. هذا وقد أثبتت الدراسةَ بأنّ حوالي ثلث الإناث المتلهّفات جداً لخسارة تلك الكيلوات الإضافية، هن الاكثر ابتعادا عن الاطعمة الغنية بالكالسيوم الضروري لبناء العظام. ويعتبر الاخفاق في الحصول على كميات مناسبة من الكالسيوم في سن 35 سببا لزيادة خطر الاصابة بنخر العظام في المرحلة التالية.

ووفقا لمسح اجري على عينة من 4.500 أنثى بريطانية، تبين أن 30 بالمائة منهن يتجنبن معظم انواع الطعام المغذي خلال فترة الريجيم في فصل الصيف. هذا وقالت حوالي 28 بالمائة منهن بأنهن لا يتناولن الاجبان، بينما قالت 11 بالمائة بأنهن يتوقفن عن تناول منتجات الحليب والالبان تماما. في حين قالت (41 بالمائة) بأنهن يمتنعن عن تناول الخبز، الذي يعد مصدرا رئيسا للكالسيوم.

وقالت أكثر من الربع (26 بالمائة) بأنهن ينتبهن لكمية الدهون والسعرات الحرارية فقط على الملصقات الغذائية، متجاهلات محتوى القيمة الغذائية. هذا وذكر ناطق باسم الجمعية الوطنية لنخر العظام، “لقد القى هذا البحث الأخير بظلال مقلقة على الصحة العظمية للنساء. الكالسيوم والدهون يلعبون دورا هاما في بناء العظم لذا فأن هوس خسارة الوزن والحميات الغذائية غير المدروسة يمكن أن تسبب الضرر الكبير للهيكل العظمي وبالتالي الجسم ككل”. وأضاف، “هناك ضغوط كبيرة تواجهها الفتيات للحصول على جسم نحيل، ولكن للحفاظ على الرشاقة يجب أن لا ننسى التكوني العظمي الهام. هناك منتجات البان منزوعة وقليلة الدسم يمكن اخذها بعين الاعتبار عند التخطيط لخسارة الوزن، وهذه المنتجات يمكن أن توفر الكالسيوم الضروري لبناء العظم دون الوزن الزائد”.

مقالات ذات صلة