هجوم البلطجية على أكبر مخبز بمدينة السرو

هجوم البلطجية على أكبر مخبز بمدينة السرو

هجوم البلطجية على أكبر مخبز بمدينة السرو

هجم عشرة من البلطجية على مخبزبمدينة السرو دمياط بحجة الحراسة واستولوا على مائتى رغيف حيث فوجىء صاحب مخبزالسعادة بوسط البلد ع ت أثناء صلاة الفجر بهجوم عشرة من البلطجية بالعصى والأسلحة البيضاء عليه واستولوا على مائتى رغيف بحجة القيام بأعمال الحراسة فى اللجان الشعبية وأنهم ساهرين طوال الليل لحراسة المدينة فطالبهم صاحب المخبز بخطاب من المجلس المحلى فرفضوا بغلظة قائلين نحن لا نطلب منك هيروينا نطلب خبزا وعندئذ قام أحد الأهالى بالتوسط بالسماح لهم بالخبز حفاظا على أرواح الموجودين بالمخبز وعلى المخبز ودرءا للمشاكل فوافق صاحب المخبز مجبرا وهنا وتم خصم الكمية من حصة مفذ الخبز
وفى مساء نفس اليوم أطلق مجرم من قرية كفر المياسرة المجاورة لمدينة السرو عيارا ناريا على أحد الشباب م أ بالمدينة وهو فى طريقه لتوصيل خطيبته فأصابه فى كفة يده بحجة أن المجرم مشترك فى اللجان الشعبية وهو هارب من السجن لعقوبته بخمسة وعشرين عاما ومن ناحية أخرى وفى تمام الساعة الحادية عشر ونصف صباحا هجم مجرم من قرية دقهلة على وليد . ز سائق تكتك أثناء قدومه من توصيل أحد زبائنه من دقهلة عى طرق نهر النيل بجوار مركز الشباب حيث هجم المجرم على السائق بساطور وأثناء ضربه للسائق بقوة ارتطم الساطور بجسم التكتك فانخلعت يد الساطور وعندئذ هرب السائق مسرعا وأدركته عناية الله
وهنا يطرح سؤالا لماذا ظهرت سطوة البلطجية هذه الأيام فى الانتخابات المزورة وفى الاعتصامات بالتحرير وشتى المناطق بالجمهورية وأخيرا يتم إشراكهم فى اللجان الشعبية ومن قبل ترويع الأهالى طوال اليوم والليل بالمشاجرات بالسلاح الأبيض وشرب المخدرات فى الشوارع علينا إنها ظاهرة لايجب السكوت عليها ويجب دراستها للوقوف أسبابها و من وراءها وكيفية القضاء على هذه الظاهرة إن كان هناك جزء من الولاء الوطنى لمصر
طلعت العواد

مقالات ذات صلة