نحن بخير ..ان احسنا الاختيار

نحن  بخير ..ان احسنا الاختيار

نحن بخير ..ان احسنا الاختيار

نتائج اي انتخابات لها ثمن ..لانها ترتبط بمجالات التنمية .الصحة ..التعليم ..الخ

والانتخابات لها مكان وزمان مع الذات والاخرين ..بل مع اشكال الحياة واخطارها وهي لغة تقاسم ما بين فكر النائب واحتياجات الجماهير ..وننشد حسن الاختيار بتواجد التضحية والبذل والعطاء والبذل والعطاء

الانتخابات مصالحة مع الذات

انتخابات ..انتخابات متصلة بعضها البعض .. لكن هل حققت املا نحو :

1_حل المشاكل الجماهيرية .. البطالة ..ارتفاع الاسعار

2_هل اعطت الاولوية في السياسات الحكومية لتطوير الطاقة الانتاجية الزراعية والصناعية بهدف تحقيق زيادة  سريعة في الانتاج

3_هل تستطيع التحكم في اسعار خدمات القطاع الخاص العلاجية ..والارتقاء بمستوى الخدمة الصحية بالمستشفيات الحكومية

4_هل تحقيق توفير تعليم بناء يؤهل العقل لمواجهة التحديات المستقبلية ..وامتلاك التطوير التقني والتكنولوجي ..والتعليم اصبح تجارة بالدروس الخصوصية ..والكتاب الخارجي .زوالتعليم الخاص الجامعي

الانتخابات بقيمة الثمن

متى نمتلك نواب الفحص والتدقيق ..وليس نواب الحصانة والتربح والوجاهة الاجتماعية ..ننشد ان نرى نواب يمثلون نماذج يحتذى بهم ..لنصل بدمياط ومصر لدائرة الرقي الحضلري ..قيمة الثمن تمييز بين النائب الاصيل ..والنائب المزيف..ومع سوء الاختيار ندفع الثمن ..ثم نصرخ صرخة قوية

بتساؤل : هل من انقاذ ؟؟

انتخابات ..وشعارات

تحليل شعارات انتخابات يحتاج لوقفة تأمليه ..لان ما اكثر الشعارات السلبية وليس الايجابية ..وهنا نظل نبحث عن المنقذ ..والبديل

ويجئ التساؤل متى نجد انتخابات نتائجها تحقق استقرار مجتمعي ..ولدينا ما يسمى أحزاب سياسية ذات برامج اجتماعية واقتصادية

انتخابات المطرقة والسندان

المجتمع يرفض النائب الصامت ..الغائب عن مشاكل الدائرة هي الخاسرة على الامد الطويل والقصير ..وننشد من الجماهير الابتعاد  عن عزلة الحضور للتصويت الانتخابي ..لان الانسان يحمل امانة .. والامانة رسالة في التاريخ تعبر عن نبض الجماهير وحركة الشارع

وللانتخابات نشاط حر ..وانتاج ومنافسة وبما يجند طاقات المجتمع لمستقبل افضل باذن الله

نتائج الانتخابات ..نضال وبناء

هناك حق الاختلاف ..ويجب ان نفهم ان المجتمع الدمياطي والمصري يواجه تحديات في الداخل والخارج

..وليس لدينا فائض من الوقت  .زوالانتخابات نضال وبناء ..وارادة الله فوق كل ادارة .والله ينزل عقابه علينا ان لم نحسن الاختيار .. فهل نجيد منهم نتائج الانتخابات ..ونبتعد عن المستفيد منها من نواب الضعف والصمت ..وقال الرسول  “صلى الله عليه وسلم “:انتم اعلم بشئون دنياكم

الانتخابات :قيادة وتنظيم

الخطاب القراني ترك الامر شورى ..وجاءت الشورى في نص قراني

وقال تعالى :”وشاورهم في الامر ”

وقال تعالى “وامرهم شورى بينهم ”

والشورى تهتم بشئون الدنيا الصحة ..التعليم ..الصحة ..البيئة ..الامن ..الدفاع ..الانتاج ..التجارة ..الخ

وحق الاختلاف سنة إلهية ..ونحن بحاجة لامتلاك خصائص القيادة والتنظيم.خاتمة :”لو كان الغربال يحتفظ بالماء لاحتفظ الكذاب بوعوده “

مقالات ذات صلة