نجاح مباحث دمياط في فك لغز اختطاف فتاة

نجاح مباحث دمياط في فك لغز اختطاف فتاة

نجاح مباحث دمياط في فك لغز اختطاف فتاة

استمرار لحل لغز مسلسلات الاختطاف الدائرة بأنحاء محافظة دمياط والتى لا ننفك نصتطدم بنتائجها ما بين زوجة تداعب وتهزر مع زوجها بعد أن أشعلت الدنيا وقام الزوج وأهلها بثورة أدت إلى غلق طريق دمياط المنصورة لنجد أنها فى النهاية مزحة ….!

لنجد الآن قصة اختطاف فتاة فى السابعة عشر من عمرها وتدعو أميرة علي حسن الرازقي 17 سنة وأن المختطف قام بطلب فدية مالية مائة ألف جنيه . لنجد أنها فى النهاية مؤامرة مدبرة ما بين الفتاة وصديقها.

أليكم أحداث هذه القصة المؤسفة … تبدأ الرواية حين تلقي اللواء طارق حماد مساعد الوزير لأمن دمياط إخطارا من العميد ثروت المحمدي مأمور قسم أول دمياط باختطاف فتاة في العقد الثاني من العمر وتدعي أميرة علي حسن الرازقي 17 سنة وأن المختطف قام بطلب فدية مالية مائة ألف جنيه.

علي الفور كلف اللواء عفيفي النجار مدير المباحث الجنائية بعمل تحريات حول الواقعة وظروف ملابسات وأمر بتشكيل فريق بحث برئاسة العميد احمد فتحي رئيس المباحث الجنائية والعقيد سيد العشماوي وكيل فرع البحث الجنائي والعقيد محسن نجيب مفتش مباحث قسم أول.

وبتكثيف البحث والتحري حول الواقعة توصل رجال المباحث إلى أن وراء الواقعة الفتاة نفسها حيث قامت بالاتفاق مع أحد أصدقائها ويدعى محمد حسن علي وشهرته محمد الشعراوي والذي يمر بضائقة مالية واتفقوا فيما بينهم علي قصة الخطف الوهمية من أجل الضغط علي والدها من أجل إعطائه المبلغ المطلوب .

وتم القبض على المتهم واعترف بتفاصيل الواقعة لكن المجني عليها كان لها رأى آخر حيث نفت أقوال المتهم وادعت أن ثلاثة أشخاص قاموا باختطافها لابتزاز والدها وبعد مواجهتها بالمتهم اعترف المتهم أمام مدير أمن دمياط .

تم عمل محضر بالواقعة يحمل رقم 3136 إداري قسم شرطة أول دمياط لسنة 2011وتولت نيابة دمياط التحقيق.

مقالات ذات صلة