منشور الجبهة الثورية بدمياط لرفض الرئيس التوافقى

منشور الجبهة الثورية بدمياط لرفض الرئيس التوافقى

منشور الجبهة الثورية بدمياط لرفض الرئيس التوافقى

الرئيس التوافقى …. هذا المصطلح الذى أثار جدلا واسعا حوله من كافة الأطياف السياسية والعامة. حتى بات المواطن العادى لا يدرى ماهية هذا المصطلح وهل هو جيد أم لا ..! وعلت أصوات تندد بمثل هذا الرئيس وأخرى توافق عليه.. أحزاب ترفض وأحزاب توافق … حرب طاحنة ودوامة فكرية وسياسية كبيرة لا نهاية لها.

وفى محافظة دمياط قوبل هذا المصطلح بمزيج من التعجب والدهشة والحيرة، فكثيرا لا يعرفون ما اذا كان التوافقى هذا سيفيد فى حل الأزمة السياسية بين الأحزاب المتناحرة فى مجلسى الشعب والشورى لفرض سطوتها فى القرارات والتعديلات الدستورية ..! أم أنه مجرد مصطلح سيطلق على أحد المرشحين لتطييب جروح الشعب المعنوية وتلك المشاعر الدفينة بداخل كل مواطن خسر فى هذا البلد …!

وآخر التطورات التى شهدتها محافظة دمياط فى هذا الموضوع هو قيام بعض النشطاء بتوزيع منشور يحمل رقم 1 باسم الجبهة الثورية الموحدة، يحذر من الرئيس التوافقي مهددا باستمرار الثورة في حالة فرض رئيس علي الشعب.

وقال المنشور:

لن يقبل الشعب أن يفرض عليه رئيس لأن الشعب بثورته صار معلما للعالم.

وأكد المنشور أن الثورة لم تحقق أهدافها، فالأسعار مازالت في ارتفاع، ولم تتم محاسبة قتلة الثوار في البالون وماسبيرو ومحمد محمود وأخيرا استاد بورسعيد، محملا المجلس العسكري مسئولية كل ذلك.

مقالات ذات صلة