منافسة شرسة بين حزبى الوسط والحرية والعدالة على قوائم دمياط

منافسة شرسة بين حزبى الوسط والحرية والعدالة على قوائم دمياط

منافسة شرسة بين حزبى الوسط والحرية والعدالة على قوائم دمياط

ساعات قليلة تفصلنا عن أول انتخابات تشريعية فى البلاد بعد ثورة 25 يناير. ولهذا يكثف حل حزب سياسى حملاته وجولاته فى مختلف المحافظات التى تقع فى المرحلة الأولى للانتخابات والتى ستبدأ غدا الاثنين.

فنجد أن حزب الوسط قد كثف من استعداداته للانتخابات البرلمانية ، ويخوضها الحزب على مستوى جميع القوائم الانتخابية، و70% من المقاعد الفردية، وتشهد المرحلة الأولى خوض غالبية قيادات الحزب للانتخابات، وعلى رأسهم عصام سلطان نائب رئيس الحزب بمحافظة دمياط.

وتشهد محافظة دمياط، منافسة قوية بين عصام سلطان نائب رئيس الحزب، أمام مرشحى حزب الحرية والعدالة وقائمة حزب النور، وتمكن سلطان خلال فترة الدعاية الانتخابية بعقد عدة مؤتمرات فى الدائرة بحضور المهندس أبو العلا ماضى رئيس الحزب والدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية، واستطاع أن يضع قاعدة شعبية له من خلال مواقفه الحاسمة ومشاركته فى أزمة دمياط الأخيرة بسبب أزمة مصنع موبكو للبتروكيماويات.

وينافس “سلطان”، قائمة الحرية والعدالة وأبرزهم المهندس صابر عبد الصادق النائب الأسبق للجماعة والمرشح فكرى الأدهم واعتماد زغلول مرشحة كوتة الإخوان فى انتخابات 2010، ويراهن به على الدائرة فى دمياط، وتضم قائمة الوسط: محمد راغب غنيم عمال ومحمد راغب حسن فئات ورحاب رجب عمال والدكتور الأمير أحمد شوقى فئات ومحمد عمارة عمال وسمير الدسوقى فئات ومحمد يسرى فايد فئات”.

مقالات ذات صلة