منافسة ساخنة على مقعدى الكوتة بدمياط

مجلس الشعب

مجلس الشعب

ازدادت درجة المنافسة بين المرشحات فى الدوائر الأربع بمحافظة دمياط على مقعدى الكوتة، بعد أن بلغ عدد المرشحات ما يقرب من 20 مرشحة معظمهن منتميات للحزب الوطنى، حيث يحاولن إثبات وجودهن للفوز بالتمثيل البرلمانى، وقد تنوعت أشكال الدعاية الانتخابية بين المرشحات من خلال الملصقات والصور ورسائل sms.

تأتى فى مقدمة المرشحات لهذه الانتخابات، وعلى مقعد الفئات الدكتورة سامية الزينى أمينة المرأة بالحزب الوطنى بدمياط، وتنافسها أيضا روان بيضون عضو بمجلس محلى مدينة دمياط، وأيضا تحاول الدكتورة هناء فاروق تحقيق أكبر قدر ممكن من المكاسب، وكذلك سلوى الكيلانى عضوة مجلس محلى محافظة دمياط، وعائشة شطا مدير عام مكتب وكيل وزارة التعليم بدمياط، وغادة البنا.

أما على مقعد العمال، فتتنافس ليلى الحريرى أمينة المرأة بفارسكور، وعزة الكاشف نائبة العمال السابقة لدائرة الزرقا، وإنصاف سليمان نقيبة الممرضات بدمياط، ووفاء المندوة سكرتيرة الوحدة المحلية بالزرقا.

كما تم طرح اسم فجر صقر أمينة حزب الجبهة الديمقراطى بدمياط، كما طرحت جماعة الإخوان المسلمين بالمرشحة اعتماد زغلول للمنافسة.

مقالات ذات صلة