ممثلي لجان التنسيق بين الأحزاب والنقابات تتعاهد على إسقاط برلمان التزوير

ممثلي لجان التنسيق بين الأحزاب والنقابات تتعاهد على إسقاط برلمان التزوير

ممثلي لجان التنسيق بين الأحزاب والنقابات تتعاهد على إسقاط برلمان التزوير

قرر عدد من ممثلي لجنتي التنسيق بين النقابات المهنية والتنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية بمحافظة دمياط أنهم سوف يلاحقون التزوير عبر القنوات القانونية ، موضحين أنهم بصدد التجهيز لعدد من المؤتمرات الجماهيرية بالإضافة لعدد من الفعاليات الأخرى.

وقال السيد العناني نقيب المحامين بدمياط: سنسعى لتوثيق شكاوى المرشحين، وملاحقة المزورين أمام القضاء، فيما أضاف الدكتور عبده البردويل ،أمين عام لجنة التنسيق بين النقابات المهنية، أن اللجنة تجهِّز لترتيب عددٍ من الفعاليات بالتعاون مع لجنة الحريات بنقابة المحامين؛ لمواجهة هذا البرلمان المُزَوَّر من خلال مؤتمرات وفعاليات مختلفة.وأوضح أن عدم تنفيذ الأحكام سابقةٌ خطيرةٌ، وكل هذه الأحكام تدل على حدوث تجاوزات في العملية الانتخابية تصل لدرجة أن الأحكام تطالب بوقف الانتخابات في جميع الدوائر.وأكد محمد التوارجي، المنسق العام لحركة كفاية بدمياط، أن جميع القوى السياسية بدمياط لن تصمت على الشكل الذي تمًّت به انتخابات مجلس الشعب السابقة.وأشار محمد درة، أمين حزب الأحرار بدمياط، إلى أن هناك إجراءات قضائية تم اتخاذها من أحكام صدرت تؤكد تزويرها، وأحكام صدرت بوقف إعلان نتائجها، ولكننا عقدنا اجتماعات متتالية بالحزب لصياغة التعامل مع المرحلة القادمة.

مقالات ذات صلة