مقعدى الكوتة يتنافس عليه 6 مرشحات فى دمياط

سامية الزينى مرشحة الحزب الوطنى

سامية الزينى مرشحة الحزب الوطنى

تعد انتخابات كوتة المرأة فى محافظة دمياط من أقوى وأعنف الانتخابات التى يشهدها الشارع الدمياطى، حيث أعلنت 6 مرشحات خوضهن انتخابات الشعب المقبلة على مقعدى الكوتة بدمياط من بينهن مرشحتان للحزب الوطنى الأولى هى الدكتورة سامية الزينى أستاذة جامعية وشغلت عدة مناصب حزبية آخرها أمينة المرأة بالمحافظة، وشاركت فى العديد من المؤتمرات النسائية.

وأعلنت عن خوضها الانتخابات على مقعد الكوتة مبكرا، وهى التى تواجه منافسة شرسة من مرشحة كتلة الإخوان المسلمين اعتماد زغلول، والتى تحظى بدعم وتأييد نساء الجماعة على مستوى المحافظة.

يصنف بعض المهتمين بشئون الانتخابات هذه المعركة الانتخابية بأنها أقوى معركة على أرض دمياط باعتبارها معركة إثبات وجود بين الحزب الوطنى وبين جماعة الإخوان المسلمين، خاصة بعدما تردد أن هناك صفقة لتزكية اعتماد زغلول للفوز بهذا المقعد مقابل الإطاحة بباقى مرشحى الإخوان فى الدوائر الأربع كما تدخل حلبة المنافسة مؤخرا الأميرة المليجى مرشحة حزب الوفد وتعتمد على أصوات أهالى دائرة الزرقا.

أما على مقعد العمال، أعلن الحزب الوطنى عن ترشيح وفاء المندوه سكرتير عام الوحدة المحلية بالزرقا وينافسها على نفس المقعد عطيات الخضرجى مرشحة حزب السلام الديمقراطى والتى لخصت برنامجها على ثلاث محاور هم المرأة والطفل والعمال والفلاحين وخدمة المجتمع.

كما أعلنت أيضا حنان أبو الغيط مرشحة حزب الوفد إلا أن استطلاعات الرأى تؤكد حسم الانتخابات على مقعد العمال لصالح وفاء المندوه مرشحة الوطنى.

مقالات ذات صلة