مطالبة اعضاء مجلس الشعب المنحل بتعويض عن الدعاية الانتخابية

مطالبة اعضاء مجلس الشعب المنحل بتعويض عن الدعاية الانتخابية

مطالبة اعضاء مجلس الشعب المنحل بتعويض عن الدعاية الانتخابية

رفع هشام عمارة عضو مجلس الشعب المنحل عن دائرة فارسكور، حزب وطني، قضية بالقضاء الإداري ضد رئيس الوزراء الأسبق احمد نظيف ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي يطالب فيها بتعويضه عن مصاريف الدعاية الانتخابية التي أنفقها في حملته في ضوء الحد الأقصي المقرر من قبل وزير الداخلية وهو 200 ألف جنيه كمصاريف للدعاية الانتخابية.

وكان المجلس قد حل عقب شهرين فقط من الانتخابات مما دفع بعض الأعضاء لرفع قضايا مماثلة للمطالبة برد ما دفعوه علي سبيل التبرع الإجباري، لاسيما أنه اتضح أن الأعضاء الناجحين قد دفعوا تبرعات إجبارية للحزب الوطني تراوحت بين 30 و50 ألف جنيه .

واثيرت تساؤلات حول عدم قيام أمين الحزب الوطني بدمياط بإيداع قيمة التبرعات في البنك إلا يوم 9 مارس الماضي، وسط شائعات عن ان رصيد الحزب الوطني في البنك بلغ 960 ألف جنيه فقط وهو أقل بكثير من قيمة التبرعات المحصلة سواء من المتقدمين للمجمع الانتخابي أو ممن نجحوا في الانتخابات سواء في المجالس المحلية أو مجلسي الشعب والشورى.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. fokak meny
    20 مارس 2011 في 11:06 م

    طيب دلوقتى هما عايزين اللى دفعوه للحزب
    طب والرشاوى اللى دفعوها لبعض الناخبين والبلطجيه
    هيعملو فيها ايه