مصانع البتروكيماويات تتسبب فى تساقط الثمار واجهاض المواشى

مصانع البتروكيماويات تتسبب فى تساقط الثمار واجهاض المواشى

مصانع البتروكيماويات تتسبب فى تساقط الثمار واجهاض المواشى

شكا عدد من أصحاب مزارع الفاكهة بقرية السنانية، والواقعة أراضيهم فى المنطقة الشرقية لميناء دمياط، والمواجهة لمصانع البتروكيماويات من تساقط ثمار محاصيلهم من المانجو والليمون والبلح، وتعرض مواشيهم للإجهاض دون سبب واضح.

من جهتهم قال عدد من الصيادين العاملين فى منطقة القناة الواقعة بالقرب من الميناء إن إنتاج الأسماك فى هذه القناة أصبح منعدماً.
وأرجع أهالى المنطقة السبب فى ذلك إلى ارتفاع معدلات التلوث البيئى الناتج من المصانع الموجودة بالمنطقة، وخاصة مصنع موبكو، وانبعاث أبخرة كيميائية منها أضرت بالمحاصيل والمواشى، وأصيب بعض السكان بحساسية فى الجلد والصدر.

من جانبها قامت نقابة الزراعيين بدمياط بتشكيل لجنة علمية من المتخصصين والزراعيين لبحث مشكلة تساقط الثمار.

وضمت اللجنة كلا من الدكتور أمين المغربى أستاذ أمراض النبات بمركز البحوث الزراعية والدكتور محمد عبد الغنى سيد أحمد أستاذ مساعد أمراض النبات بمركز البحوث الزراعية والدكتور سيد عطية أستاذ مساعد البساتين بكلية زراعة دمياط.

وبدأت اللجنة عملها بزيارة هذه المناطق، وأخذ عينات من الثمار والأراضى الزراعية ومياه الرى لفحصها، وإعداد تقرير بذلك يقدم للجنة المشكلة من قبل وزارة البيئة برئاسة المهندس ماجد جورج وزير البيئة، بناء على تكليف من الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء لدراسة الحمل البيئى للمنطقة.

من جانبه يقول الدكتور على أبو الحمايل أستاذ علوم البيئة وعميد زراعة دمياط السابق: تزداد نسبة التلوث بدمياط أكثر من أية محافظة أخرى لعدة أسباب، ترجع لموقع دمياط الجغرافى، ومستحدثات التطور، ويعتبر التلوث الهوائى الأكثر خطورة الآن بسبب مصانع البتروكيماويات الموجودة فى الميناء، وضيق مساحة دمياط، وتمركز السكان والزراعة والإنتاج الحيوانى والمصطافين فى رأس البر ودمياط الجديدة , ويضيف أبو الحمايل أن هذا أدى إلى انتشار الأمراض المختلفة بدمياط بصورة ملفتة للنظر، ومن أهمها الأمراض الصدرية والتهاب الشعب الهوائية، خاصة عند الأطفال وكبار السن.

مقالات ذات صلة