مشاكل المزارع السمكية بدمياط محور نقاش اتحاد عمال مصر الحر

مشاكل المزارع السمكية بدمياط محور نقاش اتحاد عمال مصر الحر

مشاكل المزارع السمكية بدمياط محور نقاش اتحاد عمال مصر الحر

نشرت جريدة اليوم السابع مقالا رصدت فيه احدث تطورات اجتماع اتحاد عمال مصر الحر بدمياط الذى عقد بمنطقة السواحل بالبساتين ، والى حضره على البدرى وأعضاء مجلس إدارة اللجنة النقابية لمربى ومنتجى المزارع السمكية، وعدد من الصيادين.

وخلال اللقاء قدم عدد من أعضاء النقابة شكواهم من العقبات التى تواجه مربى ومنتجى الأقفاص السمكية فى الحصول على تراخيص.

ومن جانبه، اتهم أحمد حسن رئيس اللجنة النقابية بالضرائب العقارية بدمياط وأحد الناشطين النقابيين بالمحافظة، الحكومة بالتعمد فى إهدار الثروة السمكية فى محافظة دمياط بهدف تجويع الشعب المصرى، حيث أصبحت أسماك المبروك الفضى – وهى من الأسماك الشعبية التى يعتمد عليها محدودى الدخل – بأسعار باهظة ولا يتاجر فيها إلى ذوى النفوذ فقط، واختفاؤها من السوق يعتبر كارثة.

وأشار رمضان زهران أمين الصندوق باللجنة النقابية بدمياط، إلى أن ارتفاع سعر الأعلاف المغذية للأسماك يوثر سلبا فى أسعار الأسماك، مناشدا المسئولين بعمل خطوط إنتاج للأعلاف بسعر مناسب، حتى يكون له تأثير مباشر فى انخفاض أسعار الأسماك فى السوق.

و طالب عبود إبراهيم العوف الأمين العام باللجنة النقابية بدمياط، الهيئة العامة للثروة السمكية بعمل مقترحات للذريعة حتى يسهل الاستزراع بالأقفاص السمكية بنهر النيل.

من جهه أخرى، أكد إبراهيم عبود أحد مربى ومنتجى الأسماك بالأقفاص السمكية، على أن المربيين قد تقدموا إلى الإدارة العامة للنيل بدمياط بتسعة وستون طلب ترخيص للأقفاص السمكية ودفعت الحوالات البريدية المطلوبة للترخيص، وتم رفضها من قبل الإدارة.

وأخيرا ناشد على البدرى رئيس اتحاد عمال مصر الحر، المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساندة الفقراء فى مصر ودعمهم، بأن ينقذ هذا المشروع من المحاربة والتحدى من بعض المسئولين المغرضين.

مقالات ذات صلة