مشادة كلامية فى أحد لقاءات محافظ دمياط بالقوى السياسية

مشادة كلامية فى أحد لقاءات محافظ دمياط بالقوى السياسية

مشادة كلامية فى أحد لقاءات محافظ دمياط بالقوى السياسية

خلال الاجتماع الدورى الذى يعقده السيد اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط مع مصابى ثورة 25 يناير بدمياط ومجموعة من قيادات الأحزاب الاسلامية بمحافظة دمياط. حدثت مشادة كلامية عنيفة كادت أن تصل لحد اشتباك بالأيدى بين كل من إيهاب السيد الغباشي، مؤسس رابطة مصابي الثورة بدمياط، ومدحت عاشور “القيادي بجماعة الإخوان المسلمين”، ومحامى أسر شهداء ومصابي الثورة بدمياط.

ولولا تدخل المحافظ لوصل الأمر إلى اشتباكات بالأيادى حيث وصف “الغباشى” “عاشور” بأنه يحاول تلميع نفسه، موضحا أنه يستخدم توكيلات تلك الأسر له فقط لمجرد التعارف واللقاءات المستمرة بمحافظ دمياط وقيادات المحافظة، دون تقديم أي جديد أو تحقيق مكاسب مادية ومعنوية لأسر الشهداء والمصابين وأنه لم يفكر حتى فى مساندتهم فى بلاغهم ضد الدكتور حسنى صابر الأمين العام للمجلس القومى لرعاية مصابى الثورة.

يذكر أنه سبق وأن تقدم 4 من مصابى ثورة 25 يناير بدمياط ببلاغ لقسم أول مدينة نصر ضد كل من الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء والدكتور حسني صابر الأمين العام للمجلس القومي لرعاية مصابي وشهداء الثورة وطارق على فاضل سكرتير بالمجلس بتهمة المتاجرة بمصابى الثورة.

وتضمن البلاغ المقدم من كل من ايهاب الغباشى ومديح عبد البارى ومحمد أسامة ومحمد عرنسة اتهام واضح وصريح إلى الموظف طارق فاضل، سكرتير الدكتور حسنى صابر بابتزازهم والحصول منهم على مبالغ مالية من أجل تسليمهم خطابات التعيين الخاصة بهم.

مقالات ذات صلة