مسلسل أزمة الخبز بدمياط

مسلسل أزمة الخبز بدمياط

مسلسل أزمة الخبز بدمياط

مسلسل أزمة الخبز الذى لا نهاية له… تستمر حلقاته بإختلاف الأماكن … والضحية وليس بطل الأحداث هم من يحلمون برغيف الخبز .. الفقراء والبسطاء من الشعب.

فترى التدافع على المخابز والأفران لشراء ما يكفى كل شخص ولكن من الواضح أن الأمور لا تسير هكذا فحتى فى شراء الخبز تتدخل المعارف والمحسوبيات. فمثلا ها هو فرن الخبز بالشرباصى وترى الطوابير أمامه ووسط هذه الجموع الغفيرة تجد امرأة عجوز تريد شراء ما يكفيها من خبز يومها ولكنها لا تتحمل كثيرا وتسقط كأولى ضحايا رغيف الخبز بمحافظة دمياط….!

هذا أدى إلى سخط الأهالى الواقفين على القائمين على ادارة المخبز حين رؤيتهم لأشخاص على معرفة بهم يدخلون ويشترون الخبز بكميات كبيرة ويتركون من هم بالطوابير واقفون !!!!

هل سيستمر هذا المسلسل السخيف لفترة طويلة أم سننتظر حتى يهلك كل من هم يرغبون بشراء الخبز ونتيح فرصة أمام أقارب ومعارف أصحاب المخابز …

مقالات ذات صلة