مركز شباب السيالة يحتاج نظرة عطف من المسئولين

مركز شباب السيالة

مركز شباب السيالة

تعددت شكوى أهالى قرية السيالة التابعة لمركز دمياط، من سوء حالة مركز الشباب الخاص بالقرية، وأرجع البعض السبب فى ذلك إلى إهمال عمليات الإنشاءات.

بالرغم من أن المبنى حديث الإنشاء إلا أنة ظهرت عدة تشققات على أرضية الملعب لأنة مصنوع من مادة الإكلريك وهى مادة صلبة علاوة على أن الملعب يفتقد إلى وسائل الصرف مما يسبب تراكم المياه وخاصة مياه الأمطار على أرضية الملعب.

وأضاف الأهالى، أن المبنى بدون سور خارجى وهو يضم قاعة كمبيوتر وصالة للجيم.
وأضاف عبده عبد البارى عضو مجلس إدارة، أن المركز يتعرض لحالات سرقة بسبب هذا السور وسبق لمجلس الإدراة تحرير محضر تحت رقم 6293 لسنة 2010 بمركز شرطة دمياط بسبب تسلق بعض شباب القرية مبنى المركز والعبث بمحتوياته.

وأضاف محمد عبد الحميد نائب رئيس المركز، أن المركز هو الوحيد الذى يخدم أهالى القرية وطال انتظار الأهالى له أثناء عمليات الإنشاء، وهو يحتاج إلى مزيد من الجهد وإلى عمليات صيانة حتى يصبح مؤهلا للعمل ويمارس فيه الأهالى أنشطتهم وذلك بعد أن هجره معظم الشباب.

مقالات ذات صلة