مرشح يكشف عن خطأ قانونى مما يؤدى لاعادة الانتخابات فى دمياط

مرشح يكشف عن خطأ قانونى مما يؤدى لاعادة الانتخابات فى دمياط

مرشح يكشف عن خطأ قانونى مما يؤدى لاعادة الانتخابات فى دمياط

كشف مرشح في دمياط عن خطأ قانونى قد يعيد انتخابات دائرة بندر ومركز دمياط بقوة القانون. فقد تقدم ناصر العمرى، المرشح لعضوية مجلس الشعب فئات، ببلاغ يوم الإثنين الماضى إلى أحمد سامي، مدير نيابة قسم أول دمياط، لتحرير محضر إثبات حالة فى واقعة سريان الحكم الصادر بإعادة الانتخابات فى الدائرة الأولى ببندر ومركز دمياط، ووقف إعلان النتيجة ووقف انتخابات الإعادة.
استند العمري الذي خسر الانتخابات في الجولة الأولى في بلاغه على الحكم الذى أصدرته محكمة القضاء الإدارى بالمنصورة بوقف تنفيذ قرار إعلان نتيجة الانتخابات فى دمياط بدوائرها الأربع، وكان الطعن مقدما ضد 6 أشخاص كل منهم بصفته وهم؛ رئيس الجمهورية، ووزير العدل، ووزير الداخلية، ورئيس اللجنة العامة بدمياط، ورئيس اللجنة العليا للانتخابات، ومدير أمن دمياط، ولكن هيئة قضايا الدولة تقدمت باستشكال – بهدف تعطيل الحكم – لأربعة فقط منهم، ولم تتقدم باستشكال باسم رئيس الجمهورية، ووزير العدل فى التنفيذ، وبذلك أصبح الحكم مترتبا لجميع آثاره القانونية، وتصبح انتخابات الإعادة وما أسفرت عنه من نتائج هي والعدم سواء.

مقالات ذات صلة