مد خط مياه من النيل لمصنع اجريوم فى دمياط يسبب ازمة

مد خط مياه من النيل لمصنع اجريوم فى دمياط يسبب ازمة

مد خط مياه من النيل لمصنع اجريوم فى دمياط يسبب ازمة

رفض أعضاء المجلس الشعبى المحلى لمركز دمياط ، مد خط مياه عكرة ماخودة من النيل إلى مصنع الشركة المصرية للصناعات الهيدروجينية “أجريوم سابقا ” والمندمجة مع شركة موبكو، وذلك عندما عرض العضو علي ضيف عضو المجلس المحلى فى بيان له قرار مد خط مياه للمصنع منتقدًا الجهات التى أعطت موافقات لهذا الخط.
وقد طالب العضو بوقف مد خط المياه فورا مهما كانت النتائج، ومراعاة صحة أبناء دمياط ومصالحهم مهما كانت المغريات، وقد انتقد ” ضيف ” قبول محافظة دمياط لمبلغ 60 مليون جنيه مساهمة من الشركة فى ازدواج طريق رأس البر القديم ، قائلا إن هذا المبلغ لا يكفى المحافظة للانفاق على علاج أبناء دمياط وعلى تشريد الصيادين وتدمير الثروة السمكية فى البحر الأبيض وفى بحيرة المنزلة، ولكن هذا يكلف مليارات الجنيهات.
وأوضح ضيف أن الخطورة البيئية ناتجة عن تشغيل هذه المصانع بدأت تتضح بعد تشغيل مصنع موبكو لانتاج اليوريا والأمونيا منذ عام ونصف، حيث اوضح ضيف ان تشغيل هذه المصانع دمر الثروة السمكية فى البحر الأبيض خاصة المنطقة الملاصقة للمصنع ونهر النيل، كذلك دمر محطة الصرف الصحى فى رأس البر بسبب مياه المصنع، والتى تصرف مياه الصرف الصناعى الكيماوى بدون معالجة، وهو الأمر الذى يسبب أمراضًا مثل الفشل الكلوى والكبدى والسرطان.
كذلك انتقد المهندس محمد خشبة، رئيس المجلس، مد خط المياه من النيل إلى المصنع، لاستخدامه في تبريد الماكينات، معلنا أن الحكومة اشترطت علي الشركة إنشاء محطة لتحلية مياه البحر لاستخدامها في خطوط الانتاج، ثم تقوم الشركة بصرفها فى البحر بعد معالجتها وإنشاء محطة معالجة، وخط طرد لصرف المخلفات بعد عمل المعالجة اللازمة.
وأكد خشبة أن هذه الشروط لم تنفذها الشركة، وتقوم بصرف مخلفاتها علي محطة رأس البر بدون معالجة، وهذا يتعارض مع طاقة المحطة الوحيدة التي تخدم مصيف رأس البر، وتساءل كيف تم السماح للشركة بإنشاء خط للمياه في الوقت الذي تنادي فيه الحكومة بترشيد المياه، لدرجة أن وزارة الزراعة قررت تخفيض مساحات زراعة الأرز بسبب ندرة مياه الري؟
من جهة أخرى بدأت بعض منظمات وجمعيات ولجان المجتمع المدنى فى التحرك السريع لوقف خط المياه إلى مصنع أجريوم، والاستعداد لمقاضاة الشركة من جديد، وكذلك شركات البتروكيماويات الموجودة فى المنطقة الصناعية، بعد أن ثبت أن تشغيل مصنع واحد يضر بالبيئة المحيطة لدرجة كبيرة، وكذلك عدم الالتزام بالعقود الموقعة من شركة موبكو للمحافظة على البيئة.
ويستعد عدد من المحامين الذين نشطوا في حملة منع إنشاء مصنع أجريوم بمنطقة رأس البر سنة 2008 لرفع دعوى قضائية، ضد شركة أجريوم المندمجة مع موبكو بسبب استخدامها لمياة النيل، وصرفها في البحر وما يسببه من تلويث للبيئة.
جدير بالذكر أنه سيتم الانتهاء من استكمال المراحل النهائية لشركة موبكو 2″أجريوم سابقا” بالمنطقة الصناعية فى نهاية عام 2012.

مقالات ذات صلة

بيانات - تصميم مواقع - أطلس بيانات - لغة تصميم بيانات - الهوية التجارية - الموشن جرافيك - تصميم الخطوط
بيانات - تصميم مواقع - أطلس بيانات - لغة تصميم بيانات - الهوية التجارية - الموشن جرافيك - تصميم الخطوط