مدينة السرو حولت المحنة إلى منحة

مدينة السرو

مدينة السرو

مدينة السرو حولت المحنة المحزنة إلى عطاء متجدد يهتم بالطلاب الفائقين والموهوبين بإداة السرو التعليمية حيث أن وفاة الطالبة المتفوقة إسراء حسين القمصانى الطالبة بمدرسة حمزة السنباطى الثانوية بالسرو أدمى قلوب المدينة لنبوغها وشخصيتها المؤثرة فيمن يراها رغم صغر حجمها فكانت ومضة نور تضىء أى مكان تذهب إليه بالألفة والخير والأمل فتركت جرحا غائرا فى قلب كل من عرفها بموتها المفاجىء ورغم الحزن الشديد حول والدها هذا الحزن إلى عطاء وفير بالخير فقام بتأسيس صندوق باسم الفقيدة لدعم التفوق العلمى ورعاية الموهبين ومن أغراضه تكريم الفائقين فى الشهادات العامة والأزهرية بإدارة السرو بالإضافة إلى رعاية الطلبة الموهوبين والفقراء لمساعدتهم فى استكمال مسيرتهم التعليمية والتنسيق بين الجهات المعنية بهذا الشأن على مستوى المحافظة والقيام بأعمال احتماعية للطلبة والفائقين بما يخدم التفوق العلمى مثل المسابقات والرحلات العلمية وزيارة العلماء . وأقيم فى مركز شباب مدينة السرو حفل كبير ضم مايزيد عن ألفى مواطن من مركز الزرقا ومدينة السرو لإشهار الصندوق وإعلان بدء عمله وقد تبرع الكثير من الحاضرين إيمانا منهم بأهمية هذا الصندوق كما أكدت الأستاذة وفاء المندوه عضوة مجلس الشعب السابق على هذا المعنى فى كلمة مؤثرة لها أدمعت العيون وتخلل الحفل عرض لمواهب الطالبات والطلبة برز منهم الطالبة ندى محمد الفيومى بمدرسة بنات السرو التعليمية فى قصيدة لها عن الوطن العربى وثورة الشباب ألهبت مشاعر الحاضرين بالإضافة إلى طفلة فى السادسة من عمرها اسمها حنين عماد السنباطى وزميلها معتصم العشرى الذين حاز على إعجاب الحاضرين مما دفع الأستاذ محمد نبيه الصايغ مدير إدارة تعليمية سابق إلى طلب من جمعية الوفاء والأمل التى تحوى صندوق إسراء القمصانى برعايتهما كما ألقى الشاعر الكبير العربى يونس قصيدة رثاء تلاعبت بوجدان الحاضرين حضر الحفل على جمعة مدير إدارة السرو المهندس أكرم البنا رئيس المجلس الشعبى المحلى والأستاذ جمال عيسى مدير إدارة التضامن بالسرو والمهندس توفيق سعد رئيس المدينة والشيخ عوض المرساوى رئيس جماعة أنصار السنة والأستاذ مجى الصعيدى رئيس مجلس إدارة مركز الشباب الأستاذة وفاء المندوه نائب رئيس مركز الزرقا

طلعت العواد

السرو دمياط

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. احمد السيد
    14 مارس 2011 في 8:15 م

    ان لله ما اخذ ولة ما اعطى وكل شىء عندة باجل مسمى فلنصبر ولنحتسب

  2. ندى
    2 مارس 2011 في 9:38 م

    (انا لله وانا اليه راجعون ) ان شاء الله فى الجنة
    وربنا يصبر اهلها ويجازيهم كل خير