محلى دمياط يتهم البرادعى بتدمير “بوغاز” عزبة البرج

الدكتور محمد فتحى البرادعى محافظ دمياط السابق

الدكتور محمد فتحى البرادعى محافظ دمياط السابق

اتهم المهندس محمد خشبة رئيس مجلس محلى مركز دمياط، الدكتور محمد فتحى البرادعى محافظ دمياط الأسبق، بارتكاب جريمة يعاقب عليها القانون تجاه بوغاز عزبة البرج، حيث قام المحافظ بتمرير قراراتة من قبل مجلس محلى محافظة دمياط مما ادى إلى تدمير بوغاز عزبة البرج كما كلف رئيس المجلس غادة ألبنا رئيسة لجنة الشئون القانونية بالمجلس بإقامة دعاوى قضائية باسم المجلس على المحافظ الأسبق والمحاسب احمد حشمت السكرتير العام السابق للمحافظة.

جاء ذلك خلال مناقشة تقريرا للجنة المشكلة من أعضاء المجلس للوقوف على حقائق الأمور بالنسبة لبوغاز عزبة البرج وفندق اللسان برأس البر.

أكد تقرير اللجنة أن المحافظ الأسبق الدكتور محمد فتحى البرادعى قام يرمى كميات كبيرة من الأحجار فى البحر، وذلك بهدف حماية الشاطئ وبصورة عشوائية، الأمر الذى جعل البوغاز ضيق جدا وترسبت به الرمال مما ترتب علية ضيق البوغاز بما يعوق سير المراكب من وإلى عزبة البرج.

وقامت المحافظة باستئجار شفاط للرمال بتكلفة تبلغ مليون و50 ألف جنية سنويا، وذلك لتطهير الممر الملاحى ولكنه أصبح أمر غير مجد مما تسبب فى غرق أحد المراكب فى الممر الملاحى وأصبحت تعوق الحركة أكثر، وكذلك ضيف الممر بما أصبح يهدد أرزاق الصيادين وطالب التقرير بسرعة عمل مرسى لتموين السفن بالسولار.

وانتقد التقرير مشروع بناء فندق اللسان العالمى لأنه يفتقد الجدوى الاقتصادية من انشائه، وأضاف التقرير أنه فى الوقت الذى تبيع فيه الدولة الفنادق الكبرى والأصول قام محافظ دمياط الأسبق ببناء فندق فى أهم مكان فى رأس البر مما شوه طبيعة المكان ولم ياخذ فى الاعتبار عمليات المد والجذر التى تؤثر على أعمال الأرصفة والمشايات مما يهدد سلامة الفندق.

أكد الدكتور محمد شبانة عضو المجلس، أن بوغاز عزبة البرج أصبح يحتاج حلول جذرية لأنه ثبت أن الحلول الموجودة هى حلول مسكنة كان يقوم بها المحافظ الأسبق وهى غير مجدية وتمثل إهدارا للمال العام.

وأضاف ماهر البيلى عضو المجلس، أن الفندق به عيوب إنشائية وفنية، وذلك لأن المنطقة لها طبيعة خاصة ويظهر بها المد والجذر، وطالب بضرورة التأكد من سلامة الفندق الإنشائية حتى لا يهدر المال العام.

 

مقالات ذات صلة