محافظ دمياط يواجه حالات التعدى على املاك الدولة

اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط الجديد

اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط الجديد

بحث اللواء محمد على فليفل، محافظ دمياط، موقف التعديات على أراضى أملاك الدولة والطرق والأراضى الزراعية ونهر النيل والإجراءات التى اتخذتها المحافظة فى هذا الشأن، وذلك فى اجتماع موسع حضرة العميد محمد إسماعيل الحاكم العسكرى، والمهندس محمد صلاح سعد سكرتير عام المحافظة، والعميد فايز شلتوت السكرتير العام المساعد للمحافظة، واللواء رضا الوزير مساعد مدير الأمن ومدير عام الزراعة ومسئول تحسين الأراضى.
وأكد المحافظ خلال الاجتماع على ضرورة مواجهة حالات التعدى على أملاك الدولة والتصدى لها بكل شدة وحزم، حفاظاً على هيبة الدولة، وطلب تحديد المناطق التى بها تعديات لتنفيذ عملية الإزالة، كما أكد على حماية الطرق من أى تعديات لسيولة الحركة المرورية على الطرق.
وأوضح أنه لاحظ فى خلال جولاته الميدانية وجود إشغالات فى الشوارع الرئيسية مثل شارع الجلاء وفكرى زاهر وميدان باب الحرس، وكذلك شارع ناصر بمدينة كفر سعد، حيث طلب من مساعد مدير الأمن اتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة الإشغالات من هذه الشوارع.
وبحث المحافظ مشكلة التعديات على الأرض الزراعية وشدد على الحفاظ على الرقعة الزراعية ووأد المخالفات فى مهدها قبل وقوعها أو تطويرها، وطلب من الزراعة إخطار الوحدة المحلية بالنسبة للتشوينات لإزالتها فوراً وإذا تقاعس المسئول يحاسب مع ضرورة توفير الحماية الأمنية.
وأشار سكرتير عام المحافظة إلى دور اللجنة الثلاثية التى نص عليها القانون وأهمية تفعيلها لرفع التشوينات فى أى لحظة وتنفيذ الإزالة الفورية فى مهدها التى تضم رئيس الوحدة المحلية والزراعة والشرطة، مشيراً إلى أنه سيتم حصر التعديات فى كل وحدة محلية على حدة وسيتم تقييم رئيس القرية طبقا لموقف كل قرية بالنسبة لحالات التعدى.
كما بحث فليفل موقف الأقفاص السمكية فى نهر النيل والتى عادت مرة أخرى فى ظل الغياب الأمنى بعد أحداث الثورة، مؤكدا ضرورة اتخاذ إجراءات بالنسبة لهذه الأقفاص، حيث أوضح العميد محمد إسماعيل الحاكم العسكرى أن أصحاب هذه الأقفاص قد تقدموا بشكوى إلى رئيس مجلس الوزراء والذى طلب إرجاء الإزالة لحين تشكيل لجنة علمية لدراسة الأثر البيئى وإعداد تقرير بشأنها.
وأشار المحافظ أنه إلى حين اتخاذ القرار المناسب لابد من إزالة الأقفاص التى توجد على مآخذ محطات مياه الشرب فوراً حفاظاً على سلامة مياه الشرب، وقال إن القوات المسلحة والشرطة قاموا بجهد كبير لإزالة التعديات على مساحة 575 فدانا ببحيرة المنزلة، ومازال العمل جاريا لإزالة باقى التعديات وحث جميع الجهات المعنية بتكثيف الجهود واستنفار الهمم لمنع أى تعديات والسيطرة الكاملة فى هذا الشأن.
وتابع المحافظ خلال الاجتماع موقف المعديات على نهر النيل بمدن المحافظة، حيث أكد على مراجعة كافة اشتراطات السلامة الأمنية والتراخيص الخاصة بهذه المعديات منعاً لحدوث أى مشاكل مستقبلية والحفاظ على سلامة المواطنين.
وأوضح مدير النقل النهرى بدمياط أن المعديات التى تعمل بالآلة تتبع الهيئة العامة للنقل النهرى والمعديات التى تعمل بالمجداف تابعة لمديرية الطرق، وأن الهيئة تتخذ كافة الإجراءات لمتابعة المعديات وإجراءات الترخيص لها.
وقرر المحافظ تشكيل لجنة برئاسة السكرتير العام، وتضم مدير عام الطرق ومسئول النقل النهرى بدمياط ورئيس شرطة المسطحات المائية ورؤساء الوحدات المحلية التى يوجد بها معديات لمراجعة كافة التراخيص وتقنين أوضاعها حفاظا على السلامة العامة.

مقالات ذات صلة