جديد

محافظ دمياط يبحث مشكلة انقسام قرية السرو

محافظ دمياط يبحث مشكلة انقسام قرية السرو

محافظ دمياط يبحث مشكلة انقسام قرية السرو

ناقش محافظ دمياط اللواء محمد على فليفل، مع أهالى قرية تفتيش السرو مشكلة القرية المزمنة، الخاصة بانقسام القرية إلى قسمين، أحدهما يتبع محافظة دمياط، والآخر يتبع محافظة الدقهلية، وطالب الأهالي بتوحيد القرية تحت إدارة محافظة دمياط، وهى المشكلة المثارة منذ عدة سنوات، بعد قرار رئيس الوزاراء السابق الدكتور أحمد نظيف بفصل القرية إلى شطرين، نزولا على رغبة أحد أعضاء مجلس الشعب السابقين، وقد وعد المحافظ بحلها.

وقد طالب الأهالى بزيادة حصة المخابز، فأكد أنه تحدث مع وزير التضامن الاجتماعي بشأن زيادة حصة المحافظة من الدقيق، والتي لم تزد منذ عام 2005 وقد تم بالفعل زيادة الحصة، ويجري دراسة توزيعها علي المناطق التي يقل معدل الفرد فيها عن 2 رغيف وأضاف أن وزيرالمالية وافق علي تمويل شراء دقيق كحصة إضافية للوصول إلي معدل 3 رغيف للفرد.

وتفقد المحافظ مركز شباب القرية لمتابعة مشروع الشباب لخدمة أهالي القرية وأبدي ملاحظته لعدم الاهتمام بنظافة المركز من الخارج والصالة الداخلية، وأحال الموظف المسئول بالمركز للتحقيق بمعرفة مديرية الشباب والرياضة لعدم تواجده بالمركز خلال فترة العمل، وعرض شباب القرية مشكلة أرض ملعب الشباب والتي سبق أن وافق وزير الزراعة الأسبق علي تخصيصها بمساحة 6850 متراً إلا أن هيئة البحوث رفضت تسليم الأرض وقد وافق المحافظ علي إقامة سرادق المؤتمر الذي سيعقد بالمركز دون المساس بالأرض.

واستمع المحافظ إلي مطالب مدير الوحدة الصحية والعاملين بها، والتي تتمثل في نقص الأدوية وتوفير كرسي أسنان جديد، وأَسرة وماكينة إنارة في حالة انقطاع التيار الكهربائي ومعدات خاصة بمعمل التحاليل، وتثبيت الرائدات الريفيات العاملات في تنظيم الأسرة، وصرف حوافز للفنيين والتمريض أسوة بالإداريين، حيث كلف المحافظ مدير عام الصحة لبحث هذه المطالب ووضع الحلول اللازمة لها.

مقالات ذات صلة