محافظ دمياط يبحث مشاكل مصنع المنسوجات مع قنصل تركيا

اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط

اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط

بحث اللواء محمد على فليفل، محافظ دمياط، مع سميح لطفو تورجوت القنصل العام لتركيا بالإسكندرية خلال زيارته لمحافظة دمياط أمس، سبل تدعيم آفاق الاستثمار بين دمياط وتركيا، وذلك بحضور المهندس محمد صلاح سعد سكرتير عام المحافظة، ومحمد الزينى رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بدمياط.

وأكد المحافظ على العلاقات الجيدة بين الشعب المصرى والشعب التركى باعتبار أن تركيا دولة صديقة وحليفة نكن لها ولشعبها كل الاحترام، كما أعرب عن ترحيبه بالاستثمار التركى والعمل على تذليل العقبات التى تواجه المستثمرين، مشيراً إلى أن شعب دمياط لديه هاجس من التأثير البيئى للمصانع المقامة بالمنطقة الصناعية والمنطقة الحرة بعد ما تردد فى الشارع الدمياطى من توتر وقلق من إقامة مصنع موبكو، موضحاً أن لجنة فنية متخصصة تقوم حالياً بدراسة التأثير البيئى لهذه المصانع بالكامل، وقال إنه سبق أن بحث مع مدير الشركة التركية إقامة محطة معالجة عالية التقنية ولابد أن توافق البيئة على المحطة وتقر بأنها متوافقة بيئياً ويعلن عن ذلك فى جميع وسائل الإعلام.

وجدد المحافظ ترحيبه بالاستثمار التركى آملاً زيادة التعاون المثمر بين الجانبين، خاصة أن دمياط تتميز بشهرة واسعة فى صناعة الأثاث التى تعتمد على العنصر البشرى الذى يتميز بالمهارة، وكذلك فى قطاع الثروة السمكية، وأنه يمكن من خلال الغرفة التجارية بدمياط دعم التعاون فى هذين المجالين، لافتاً إلى المقومات الاقتصادية فى دمياط التى تفتح آفاقاً واسعة للاستثمار، وتوفير سبل التكامل الاقتصادى.

من جانبه أكد القنصل التركى أن هذه الزيارة ودية لدعم العلاقات الثقافية بين دمياط وتركيا، لكن المشكلة التى تواجه المصنع التركى ألقت بظلالها على هذا اللقاء، موضحاً أنه يوجد فى منطقة برج العرب 20 مصنعا تركيا يوفر 6000 فرصة عمل مصرية، وأن 18 مصنعاً من هذه المصانع يختص بصناعة المنسوجات ونظام المعالجة بها على أعلى مستوى، أما بالنسبة لمصنع المنسوجات التركى فى دمياط فسوف يوفر 1500 فرصة عمل مصرية كبداية يمكن أن تصل بعد ذلك إلى 3000 فرصة عمل، وذلك يبين مدى حجم الاستثمار، موضحاً أن الشركة يتم متابعتها على أعلى المستويات فى تركيا بداية من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والوزراء، ومن المنتظر أن يقوم رئيس وزراء تركيا بحضور افتتاح المشروع.

وأوضح مدير الشركة أن المشكلة الأساسية التى تواجه الشركة هى توصيل الكهرباء وأن مطلبهم هو امتداد كابل الكهرباء للمشروع ليتم إطلاق التيار الكهربائى بعد أن تنتهى لجنة البيئة من قرارها، وأشار أن الأعمال الإنشائية بمحطة المعالجة انتهت، وسيتم تركيب الماكينات بعد العيد لينتهى نظام المعالجة تماماً فى منتصف سبتمبر المقبل.

واتصل المحافظ خلال اللقاء برئيس هيئة المجتمعات العمرانية لتيسير الإجراءات أمام الشركة بشأن تخفيض قيمة المرافق المزالة بواسطة الشركة وتوصيل الكهرباء، حيث اتفق على ضرورة المراجعة البيئية للمصنع ويعلن عن ذلك فى وسائل الإعلام، وأنه بعد تخفيض قيمة المرافق تقوم الشركة بتقديم خطاب الضمان طبقاً للقانون المصرى ليتم بعد ذلك إجراء توصيل الكهرباء، حيث إنه لن يطلق التيار الكهربائى للمشروع إلا بعد الموافقة البيئية.

مقالات ذات صلة