محافظ دمياط يبحث مشاكل المحافظة مع ممثلى المجلس الوطنى

اللواء محمد فليفل محافظ دمياط

اللواء محمد فليفل محافظ دمياط

التقى اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط، بممثلى المجلس الوطنى بمحافظة دمياط، للتباحث حول عدد من القضايا التى تتعلق بالمجتمع المحلى، حيث وجهوا الشكر للمحافظ على تهيئة كافة السبل للحوار الوطنى الفعال، موضحين أنه جارى تشكيل لجان المجلس بالمراكز لتحريك بعض القضايا التى تهم المواطنين والتحاور حول مستقبل دمياط 2020.

وقد تم طرح عدد من القضايا فى قطاعات الصحة والتعليم والتموين والطرق والصيد وغيرها وطلبوا تغيير أسماء المدارس التى تحمل أسماء الرئيس السابق وزوجته وقدموا مقترحاً بإطلاق أسماء شهداء ثورة 25 يناير على هذه المدارس حيث قرر المحافظ تكليف المهندس محمد صلاح سعد سكرتير عام المحافظة بمتابعة تنفيذ ذلك.

كما طلبوا ضرورة إغلاق فتحة قنال البغدادى لمنع دخول اللنشات السريعة التى تقوم بتهريب السولار وفتح منافذ للقوات المسلحة لبيع السلع الغذائية فى شهر رمضان وإقامة وحدة تراخيص مرور بمدينة الزرقا وحل مشكلة محرقة مستشفى كفر سعد وتخصيصها لمستشفيات مركز كفر سعد فقط ومراجعة عقود توصيل المرافق لمناطق الامتداد العمرانى برأس البر.

وأعلن اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط، أنه تم الاتفاق على إقامة ستة منافذ لبيع السلع الغذائية للقوات المسلحة بالمحافظة، كما أنه سيتم خلال أسبوع البدء فى إغلاق فتحة قنال كوبرى البغدادى، موضحا أنه كان هناك اجتماعا الأسبوع الماضى مع رئيس الوزراء لبحث مشكلة بحيرة المنزلة مع المحافظات التى تقع البحيرة داخلها لكن تم إرجاؤه نظرا للظروف الحالية مشيراً أن هناك مطالب سيتم دراستها لاتخاذ الحلول بشأنها خاصة تطهير بوغاز دمياط وإعادة فتح قنال البط وتطهير فتحة الصفارة وقنال الرطمة وتوسعة فتحات منطقة الكراكة حيث أوضح المحافظ أن قطاع الصيد على أولويات اهتمامات المحافظة للعمل على تنمية الثروة السمكية بدمياط.

أضاف المحافظ، أنه تم دعوة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل وتم الاتفاق على تطوير محطة الركاب بدمياط وتخصيص 8 مليون جنيه لتطوير المحطة وإقامة موقف انتظار فى شطا وموقف آخر عند كوبرى الطريق الدولى بجانب تدعيم منظومة النقل بأتوبيسات متميزة للخدمة على خطوط دمياط.

أما فى قطاع الصحة، فقد أكد المحافظ أنه تم الاتفاق على البدء هذا العام فى جناح الطوارئ بالمستشفى العام بدمياط وأنه تم اعتماد 15 مليون جنيه للمستشفى التخصصى إضافة أنه تم التنسيق بين الصحة وجامعة الأزهر بدمياط الجديدة على إنشاء قسم لجراحة الأطراف بمستشفى طب جامعة الأزهر بدمياط الجديدة لتوافر الخبرات العلمية والفنية المطلوبة.

أشار أنه تم الحصول على دعم إضافى 5 مليون جنيه لقطاع الطرق بجانب دعم لرصف بعض الطرق إهداء من القوات المسلحة.. وقال إنه تم الاتفاق مع وزير الكهرباء على إعادة رصف الطرق التى تأثرت بحمولات السيارات الخاصة بمحطة كهرباء دمياط الغازية وصرف التعويضات اللازمة للمنازل التى تأثرت نتيجة مرور هذه السيارات بعد أن تم تشكيل لجنة هندسية لمعاينتها، موضحاً أنه طلب من أحد المكاتب الاستشارية معاينة هذه المنازل إلا أنها طلبت مبلغ خمس آلاف جنيه عن كل منزل حيث تم الاستعانة بالمكتب الاستشارى للقوات المسلحة التى قامت بالمعاينة مجاناً.

أضاف أنه تم الاتفاق على توريد حصة لدمياط من الأسمدة لقطاع الزراعة تصل الأسبوع القادم مؤكداً أنه سيتم إزالة جميع المخالفات على الأراضى الزراعية بعد الاستقرار الأمنى.

وقال المحافظ، إنه طلب من وزير التربية والتعليم تأثيث خمس مدارس تدخل الخدمة هذا العام وسرعة إنهاء الأعمال بمدرسة دمياط سعة 36 فصلا دراسيا.

أما فيما يتعلق بجامعة دمياط، أوضح أنه تم تخصيص 40 مليون جنيه فى موازنة التعليم العالى لاستكمال أعمال إنشاء الجامعة لبدء العمل فى إنشاء أول مدرج بها، كما تم الانتهاء من حل مشكلة أرض جامعة الأزهر بمدينة دمياط الجديدة وأنه بحث مع وزير الإسكان ووزيرة التعاون الدولى هذه المشكلة وتم الاتفاق على نقل أصول أرض جامعة الأزهر وفور استلام الجامعة للأرض سيتم البناء عليها بالجهود الذاتية.. وأضاف انه تم اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء العمل بالقرار 546 الذى صدر عام 1980 حتى يمكن الاستفادة من أراضى المحافظة ، وأشار إلى مصنع موبكو والإجراءات التى تم اتخاذها حتى تم تشكيل اللجنة العلمية لبحث التأثير البيئى للمصانع المقامة بالمنطقة الحرة وميناء دمياط .

وتناول المحافظ مشكلة رش الأثاث بمادة البوليستر وأثرها على الصحة العامة، موضحاً أنه بحث مع أمين عام الصندوق الاجتماعى بحضور رئيس الغرفة التجارية بدمياط قيام الصندوق بتمويل الكبائن الخاصة بالرش مع تدبير منحة لإقامة منطقة للحرفيين خاصة بهذه المهنة.

وفى نهاية اللقاء، أكد محافظ دمياط على أهمية الحفاظ على الأمن القومى المصرى وحماية النسيج الوطنى لهذه الأمة ضد المحاولات الخارجية وضرورة الحفاظ على قوة مصر وشعبها.

مقالات ذات صلة