محافظ دمياط فى اجتماع مع رئيس الوزراء لدراسة أزمة مصنع موبكو

محافظ دمياط فى اجتماع مع رئيس الوزراء لدراسة أزمة مصنع موبكو

محافظ دمياط فى اجتماع مع رئيس الوزراء لدراسة أزمة مصنع موبكو

يشهد اليوم السبت ؛ عقد اجتماعا بمقر رئاسة الوزراء بين كل من الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء و اللواء محمدعلي فليفل محافظ دمياط ومدحت يوسف رئيس مجلس إدارة شركة موبكو للسماد بالمنطقة الصناعية الحرة بميناء دمياط.

وذلك فى اطار المحاولات لحل أزمة مصنع موبكو ودراسة المشاكل المعلقة بين المصنع وبين المواطنين من أهالي السنانية الذين أغلقوا الطرق المؤدية للمصنع منذ حوالي ثلاثة شهور مما أدي إلي توقف المصنع تماما عن العمل, مما دعي مدحت يوسف إلي عقد مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء الماضي يخلي مسئولية المصنع من انفجار كارثي لخزان الأمونيا بالمصنع نتيجة لتوقف العمال والعمل بالمصنع عن تبريد الخزان.

وعلي الجانب الآخر أعلن محمد سليم عضو ائتلاف ضد مصانع الموت بدمياط أنه تم عقد مؤتمر شعبي يوم أمس الجمعة أسفل كوبري القناة الملاحية المجاور لمدخل شركة موبكو والمصنع التركي للملابس حيث طالب المجتمعون بعزل أسامة كمال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات لقيامه بعمل فتنة بين أهالي السنانية بعد أن تم تعيين 26 من أبناء السنانية براتب شهري 2000 جنيه دون عمل يذكر لعمل انقسام بين أهالي السنانية وإضعاف موجة الاحتجاجات ضد المصنع كما تم الاتفاق علي عدم خروج أي سيارات تحمل خزانات للمخلفات من المنطقة وأكدوا أن المصنع التركي للملابس لن يسمحوا له بإدخال المرافق والغاز إلا بعد أن تبرئه المحكمة.

وقال سليم إنه سيتم عقد مؤتمر موسع الجمعة القادمة في نفس المكان بحضور أعضاء مجلسي الشعب والشوري عن دمياط للاتفاق علي تحديد يوم 19 مارس القادم موعدا لفرض الحصار تماما علي الميناء مرة أخرى في حالة عدم صدور قرارات مؤكدة بوقف جميع التوسعات بمصنع موبكو وذلك قبل موعد صدور حكم المحكمة الإدارية ضد قرار غلق المصنع المحدد له 20 مارس الحالي .

 

 

مقالات ذات صلة