محافظة دمياط ومسلسل خطف الأطفال هل يستمر فى 2012 ؟

محافظة دمياط ومسلسل خطف الأطفال هل يستمر فى 2012 ؟

بالرغم من توافد ثلاثة وزراء تولوا حقبة وزارة الداخلية منذ قيام ثورة 25 يناير وحتى الآن، إلا أن مسلسل خطف الاطفال مازال مستمراً، لدرجة أن البعض وصف عام 2011 بأنه “عام خطف الاطفال” وذلك بعدما انتشرت عصابات خطف الأطفال في مصر بسبب الانفلات الأمني والفوضي التي شهدتها البلاد منذ يوم 28يناير حيث هروب آلاف المساجين وحرق أقسام الشرطة والسجون وحتي نهاية العام .

وتنتاب الأسر المصرية بسبب انتشار عصابات خطف الاطفال الذين يطلبون من أسرهم فدية تقدر بملايين الجنيهات أو التهديد بقتلهم حالة من القلق والخوف والذعر, لدرجة أن هناك شائعات انتشرت في محافظة القليوبية عن وجود مافيا لسرقة الاطفال للاتجار بأعضائهم وذلك بخطفهم من الشوارع أثناء الذهاب الى المدرسة أو التجول أو العودة من الدروس مما دفع الاهالي لتجنب إرسال ابنائهم للمدارس.

وتعد محافظة دمياط من أكثر المحافظات التي  شهدت عددًا كبيرًا من حوادث خطف الأطفال لطلب فدية، من قبل بعض البلطجية الذين استغلوا الفراغ الأمنى، وقد نجحت الشرطة في إعادة بعض الاطفال، وقد عاد البعض الآخر بعد دفع فدية لخاطفيه.

وآخر أحداث هذا المسلسل كانت بالأمس ؛ حيث تمكن رجال مباحث دمياط من ضبط مسجلين خطرًا تزعما تشكيلاً عصابياً لخطف الأطفال. بدأت الأحداث عند تلقى مدير أمن دمياط إخطاراً بضبط حمادة الشحات الإمام 32 سنة وشقيقة أحمد 59 سنة مسجلين خطرا وتبين أنهما وراء سرقة الأطفال بالمحافظة.

واعترف المتهمان بتكوينهما تشكيلا عصابيا لسرقة الأطفال بالتعاون مع مجموعة أخرى من البلطجية وتم إحالتهما إلى النيابة التى أمرت باستكمال مناقشتهما للكشف عن جرائمهما والمتعاونين معهما.

 

 

مقالات ذات صلة