متى يفضل عدم الصيام لمريض الكبد؟

الدكتور أحمد غلوش أخصائى الجهاز الهضمى والكبد

الدكتور أحمد غلوش أخصائى الجهاز الهضمى والكبد

يسأل قارئ عن الأسباب التى تمنع مريض الكبد من الصيام والالتزام بالإفطار فى شهر رمضان وألا يعرض نفسه لمشقه الصيام؟

يجيب الدكتور أحمد غلوش أخصائى الجهاز الهضمى والكبد، قائلاً: هناك بعض المرضى المصابين بتليف كبدى فى مراحله المتأخرة يفضل عدم صيامهم، وذلك لتعرضهم لمضاعفات مثل تكرار الغيبوبة الكبدية واستسقاء البطن والتهاب الغشاء البريتونى وحدوث قئ دموى وتأثر وظائف الكلى وسوء الحالة العامة للمريض وكذلك وجود أورام خبيثة بالكبد، المرضى الذين يتعاطون أدوية تؤخذ على فترات متقاربة مثل الملينات التى تعطى للمرضى المصابين باضطراب الوعى الكبدى المزمن أو المرضى الذين يتعاطون أدوية مدرة للبول، خصوصاً بجرعات عالية لعلاج الاستسقاء واحتباس السوائل فى الجسم، المرضى الذين يتعاطون عقار “الانترفيرون” لعلاج الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) والذى يسبب لهم مضاعفات مثل ارتفاع درجة الحرارة والغثيان والتقيؤ أو الإعياء العام، مما قد يجعل الصيام صعباً عليهم، خصوصاً فى الأيام التى يتعاطون فيها الجرعة العلاجية، لذا لابد من مراجعة الطبيب المعالج لتقييم كل حالة على حدة والسماح لها بالإفطار.

مقالات ذات صلة