ما الأطعمة التى يجب تجنبها للأطفال المصابين بالحساسية؟

ما الأطعمة التى يجب تجنبها للأطفال المصابين بالحساسية؟

ما الأطعمة التى يجب تجنبها للأطفال المصابين بالحساسية؟

ابنتى من عمر شهرين أصيبت بحساسية صدرية، وهى الآن عمرها 8 سنوات ويأتى لها دور الحساسية فى شكل صعوبة شديدة فى التنفس ونهجان وصدرها كانة بة رغوة صابون وتتكرر كثيراً بعد أى دور برد ونستعمل البخاخة ودواء فاركولين وشراب مضاد للحساسية وحقن مضاد حيوى ولبوس يكتبه لها الدكتور وتتحسن عليه فترة ثم تعود لها الحالة مرة أخرى سريعاً أرجو الإفادة متى تزول منها هذة الحالة وماذا أفعل لتتحسن وأتجنب تكرارها؟

تجيب الدكتورة ندى عز الدين أستاذ الأمراض الصدرية بالمركز القومى للبحوث، قائلة: فى السن الصغيرة الحساسية تكون حادة جدا ومتكررة وغالباً فى سن 14 تقل تدريجياً، ولكن هناك بعض الحالات تستمر معها حتى تصبح متلازمة لها طوال حياتها إذا تم إهمال العلاج من البداية.

وتقول أسباب الحساسية ممكن أن تكون نتيجة تلوث الجو أو التدخين بجوار الأطفال أو الحساسية لبعض أنواع من الطعام وممكن أن يكون نتيجة عدم تهوية غرف النوم بشكل جيد فتعيش حشرات الفراش فى أماكن الرطوبة أو نتيجة عدم النظافة المستمرة وهذة الحشرات لا ترى بالعين المجردة ولكنها تؤدى للإصابة بالحساسية وهناك عامل وراثى بغض النظر عن صورة الحساسية سواء كانت فى الجلد أو فى الصدر، كما أن تكرار البرد والنزلات الشعبية يجعل الشعب متهيجة من البرد المتكرر وتؤدى إلى الإصابة بالحساسية، ومن أعراض الحساسية حدوث ضيق فى التنفس كما وصفتها الأم تماماً، لأن الحساسية عبارة عن نوع من الالتهاب الشعبى المزمن وعلاجه يتمثل فى بعض الأدوية الوقائية، وهو استعمال الكورتيزون ولكن تحت إشراف الطبيب أو مضاد للالتهاب ولا يحتوى على كورتيزون ثم الادوية العلاجية والتى تعتمد على موسعات الشعب ولابد أن تبتعد عن الأطعمة التى تحتوى على المواد الحافظة مثل الشيبسى والحلويات والأكلات التى تسبب لها الحساسية والبعد قدر الإمكان عن الأطعمة الحمضية أو التى تسبب حموضة والتى من دورها تهييج الشعب ولابد أن تبتعد عن المشروبات الغازية وتلجأ إلى المشروبات الطبيعية الدافئة ولكن أن تتناولها باعتدال ولا تكثر منها مثل التليو والينسون والشاى الخفيف، حيث إن من شأن هذه السوائل إذابة البلغم ولابد أن تتابع مع طبيب صدرية حتى لا تستمر الحساسية معها عندما تكبر ولابد أن لا تشعر الأم الطفلة بأنها مريضة وأن تتركها تلعب لأن العامل النفسى يؤثر على تهيج الشعب ولابد أن تحافظ عليها من البرد وأن تبعد عنها الروائح والعطور والأدخنة والبخور والأتربة وكل ما من شأنه زيادة الحساسية.

مقالات ذات صلة