مؤتمر محمد كامل المرشح نقيباً للمحامين فى دمياط

مؤتمر محمد كامل المرشح نقيباً للمحامين فى دمياط

مؤتمر محمد كامل المرشح نقيباً للمحامين فى دمياط

عقد بنادى المهندسين يوم الخميس الماضى ؛ مؤتمرا شهد حضور كل من السيد محمد كامل المرشح نقيبا للمحامين وذلك خلال جولته الانتخابية بمحافظة دمياط مع عدد من المحامين وأعضاء نقابة المحامين بدمياط، برئاسة السيد العنانى نقيب محامى دمياط.

حيث أكد الدكتور محمد كامل أن النائب العام فى مصر موظف عام يتبع مجلس الوزراء، ولا يملك سلطة على القضاء، وطالب بالفصل بين سلطة الاتهام وسلطة التحقيق . وأضاف كامل أنه لا يوجد عندنا قضاء شامخ، ولكن هناك جزء لا يمكن أن يعتبر شامخا ووعد بأنه فى حال فوزه نقيبا للمحامين لن يقبل دخول أى قاض إلى النقابة إلا فى حدود توافر الشروط المعروفة، وكذلك الشرطة.

وأن كثرة أعداد المحامين أثرت على نوعية الخدمات التى تقدمها النقابة، وأن هذا الكم الهائل لا يمارس مهنة المحاماة ولكن بعضهم يسىء إلى قدسية المهنة، وهو ما حولها إلى مادة خصبة بالإعلام كما هو الحال فى فيلم الأفوكاتو.

وذلك يحتاج إلى إعادة تنقية الجداول وتحديد عدد المحامين المنتمين للنقابة، وقارن بين أعداد محامى مصر البالغ عددهم 730 ألفا وبين عدد محامى فرنسا البالغ عددهم 34 ألفاً فقط.

ونوه كامل إلى ضرورة وجود نقابة مهنية قوية لرفع الأداء المهنى بجميع النقابات، لأن المستوى المهنى سىء فى جميع النقابات المهنية وليست المحاماة فقط.

واستنكر كامل تجاهل تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات من قبل النقابات السابقة. مضيفا أن المركزى لا يملك أكثر من كتابة تقارير توضح جميعها عمليات صرف خارج القواعد، وهى مبالغ تتجاوز 20 مليون جنيه سنويا.

كما عرض لأهم ملامح برنامجه الانتخابى، متمثلا فى توافر موقع إلكترونى يوضح حسابات النقابة يوما بيوم وحل مشكلة المعاش وضمه تحت مظلة التأمينات الاجتماعية وتحسين العلاج المقدم للأعضاء عن طريق التعاقد مع احد شركات العلاج ورفع مستوى أداء وكفاءة المحامين وإعادة صياغة العلاقة بين المحامين والقضاء لأن الانتخابات التى زورت على مر العصور الماضية زورت بمعرفة قضاة ارتضوا التزوير، مؤكدا أن لدينا أخطاء وفى القضاء أيضا أخطاء والقضاء لم يعلم المحامون شيئا يحسب له، ولكن المحامين هم من يبحثون ويدرسون للوصول إلى المعلومات القانونية.

مقالات ذات صلة