مؤتمر صحفى بنادى الزراعيين حول مصانع البتروكيماويات بميناء دمياط

مؤتمر صحفى بنادى الزراعيين حول مصانع البتروكيماويات بميناء دمياط

مؤتمر صحفى بنادى الزراعيين حول مصانع البتروكيماويات بميناء دمياط

يستضيف نادى الزراعيين بمحافظة دمياط اليوم مؤتمرا صحافيا يقيمه المهندس على مطاوع ، نائب رئيس اللجنة العلمية المشكلة من قبل رئيس الوزراء لبحث الأثر البيئي لمصانع المنطقة الحرة بميناء دمياط . وذلك لإعلان عن ما توصلت إليه اللجنة فيما يخص مصانع البتروكيماويات الموجود بميناء دمياط .

وكانت اللجنة قد اتخذت من حوالي شهرين عدة توصيات ملزمة لمصانع البتر وكيماويات في المنطقة الصناعية الحرة بميناء دمياط تتكون من 13 بندا تحقق الضمانات الكافية للمجتمع وللمصانع علي حد السواء لتوفيق أوضاعها طبقا لهذه البنود خلال 9 شهور إلا أن  هذه المصانع لم تبد أي تحركا خلال الشهرين الماضيين للبدء في توفيق أوضاعها

شكلت هذه اللجنة بقرار من وزارة الدولة لشئون البيئة رقم  214 بتاريخ 3 / 11 / 2011 برئاسة الدكتور صلاح عبد الغني وعضوية كل من :

الدكتور محمد النجار و د/محمود سالم و د/أحمد سليم .

ومن المجتمع المدني :

الدكتور عبده البردويل (إخوان مسلمين ) أمين حزب الحرية والعدالة بدمياط ومحمد نقشارة المحامي والمهندس علي مطاوع  الذي اختير نائبا للرئيس والشيخ تامر فايد ( سلفي )  ومظهر نعمان مدير إدارة البيئة بالمحافظة سكرتير اللجنة و أحمد عوض ومحمد شوقي من التقييم البيئي وأحلام فاروق وعضو من الاستثمار وعضو من ميناء دمياط .

يتزامن هذا الاعلان مع تصريح صدر عن لجنة تقصي الحقائق التي شكلتها نقابة العلميين بمبادرة منها لرصد الأخطار البيئية لمصنع موبكو بدمياط‏ ,‏ حيث أعلنت أن المصنع آمن بيئيا‏,‏ وأن آليات التصنيع تتم تحت عملية محكمة الغلق وآمنة بنسبة مائة بالمائة .

وأكد الدكتور أسامة أبو العينين وكيل أول نقابة العلميين, أن جميع التحاليل التي أجرتها اللجنة المشكلة بالتعاون مع النقابة الفرعية بدمياط علي الغازات المنبعثة من المصنع, أثبتت عدم خطورتها علي البيئة.

وأضاف أبو العينين ـ في تصريح له أن اللجنة انتهت الي أن العمليات داخل مصنع موبكو تتم في دائرة مغلقة من لحظة دخول الغازات داخل المفاعلات إلي خروجها علي هيئة منتج سماد اليوريا, مؤكدا عدم وجود أي عيوب أو تسرب في دائرة التصنيع.وأوضح أن المياه الخارجة من الصرف الصناعي والناتجة عن عمليات التصنيع , عبارة عن المياه المستخدمة في عملية تبريد المعدات في أثناء التشغيل, وأن جزءا من هذه المياه يخرج علي هيئة سحابات بيضاء مما يظن معه البعض أنها ملوثات كيميائية للبيئة, لكنها في واقع الأمر عبارة عن بخار الماء عالي الحرارة.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. محمد
    22 يناير 2012 في 3:43 م

    طيب المصانع طلع مفيش منه خطر فين بقي المشكله دلوقتي