مؤتمر جماهيري كبير دعماً لمرشحي الإخوان في البصارطة

مؤتمر جماهيري كبير دعماً لمرشحي الإخوان في البصارطة

مؤتمر جماهيري كبير دعماً لمرشحي الإخوان في البصارطة

استمر مرشحو الإخوان بمحافظة دمياط جولاتهم الانتخابية وسط دعم واسع من الأهالي حيث قام المهندس صابر عبد الصادق مرشحة الجماعة على مقعد الفئات بالدائرة الأولي بندر ومركز دمياط و اعتماد زغلول مرشحة مقعد المرأة فئات مسيرة حاشدة جابت قرى الخلفية و أولاد حمام والعدلية والبستان وعزب النهضة استقرت في قرية البصارطة وأقيم بها مؤتمر جماهيري حاشد ضم ما يقرب من خمسه ألاف مواطن وأنضم إليهم المشاركين في المسيرة ليصل العدد إلى سبعة آلاف مواطن.

وفي كلمته أكد المهندس صابر عبد الصادق على أهمية التغيير والإصلاح وان يقف  العشب في صف للدافع عن الناس وأشار أن الإخوان لا يسعون لمنصب أو مغنم موضحاً أن دخول الانتخابات لله .

وأشار أيضاً أن الناس تئن من غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، ويطلبون ضبط الأسعار في الأسواق، ويشتكون من مرتباتهم شبه المجمدة التي لا تتناسب مطلقًا مع ارتفاع معدلات الغلاء.

وتابع قائلاً :الشباب يسأل عن اختفاء دعم الإسكان الشعبي والعراقيل التي تواجه كل من يحاول أن يساعدهم، هناك أيضًا شكوى من ضعف الرعاية الصحية المقدمة للشعب، المستشفيات الحكومية تعاني من نقص الإمكانيات، يشتكون من زيادة معدلات فرض الرسوم على المحال والمعارض، وارتفاع أسعار فواتير الكهرباء والمياه.

وأضاف أنهم يتحدثون أيضًا عما يعانيه أبناؤهم الطلاب من تكدس داخل الفصول، وعدم تشييد مدارس جديدة ؛ لمواجهة زيادة أعداد الطلاب، فضلاً عن أن هناك مدارس تم هدمها ولم يتم تشييدها حتى الآن.

وأوضح أن ذلك مدرج على رأس برنامجه الانتخابي بالإضافة لعدد من  المشروعات يجب أن تتم أو تُستكمل، مثل: استكمال وإصلاح البنية الأساسية للتعليم والصحة في المحافظة، ورفع المعاناة عن الحرفيين، والإفراج عن المشروعات التي حبست في الأدراج مثل مشروع ازدواج السكة الحديدية، وتشغيل النقل النهري، ومما يهمنا جدًّا ويشغلنا هو وقف مشروع الخصخصة بصورة قاطعة وباتة، ويكفي ما ضاع من ثروات الشعب ومقدراته، وما أهدر من أراضي الدولة ومصانعها ومواردها، فضلاً عن تشريد العمالة ومضاعفة مشكلة البطالة.

وفى كلمتها دعت اعتماد زغلول أشارت أن شعب دمياط بصفة خاصة يعاني من مشاكل التلوث ومن المشاكل الصحية التي تتبع ذلك.

وأن الدولة تهمل الريف والخدمات والمرافق به، هناك إهمال للطرق والمنشآت والمدارس والمستشفيات والشعب يعاني من أحوال لا تليق بالشعب .

وأضافت أن برنامجها الانتخابي هو برنامج الإخوان المسلمين الذي يحمل على رأسه كل ذلك و  يهتم بإصلاح أحوال البلد، و مصالح المواطن المصري دون تفريق بين أحد ويهتم أيضاً بصحة المواطن، بتعليم أبنائه، تحرير المواطن، وجعله حرًّا آمنًا في بلده، يهتم برفع القوانين الظالمة مثل قانون الطوارئ المعيب.

وتابعت قائلة: الأخوان المسلمين يحترمون أراء الناس و أن لكل إنسان رأيه، ولا نفرض على أحد خياراته الفكرية، والمهم أن يشارك الجميع في الانتخابات المقبلة وأن يخرجوا إليها؛ لتكون النتيجة هي محصِّلة فعلية لأصوات الناخبين، المهم أن يخرج الناس ويعطوا أصواتهم لمن يرونه قادرًا على إصلاح الأحوال وإحداث التغيير المطلوب.

مقالات ذات صلة