لجنة من أهالى السنانية بحضور الاستشارى ممدوح حمزة لفك حصار دمياط

لجنة من أهالى السنانية بحضور الاستشارى ممدوح حمزة لفك حصار دمياط

لجنة من أهالى السنانية بحضور الاستشارى ممدوح حمزة لفك حصار دمياط

تم تشكيل لجنة مكونة من أهالى قرية السنانية بدمياط برئاسة عمر عبد السلام رئيس مجلس إدارة المجمع الإسلامى بالسنانية، لتضع وثيقة الشروط الرئيسية التى يرونها ملزمة لإنهاء أزمة مصنع موبكو ؛ وبالفعل انتهت تلك اللجنة من وضع الوثيقة التى تمت بحضور الاستشارى الهندسى ممدوح حمزة، حيث تضمنت :

  • الإسراع فى فتح جميع الطرق المؤدية للميناء لإثبات حسن النية فى التفاوض،
  • وقف تشغيل المصنع القائم بالفعل لحين تقديم برنامج زمنى لتوفيق الأوضاع يوافق علية المجتمع المدنى والبحث عن لجنة خبراء ثلاثية فى مجال البتر وكيماويات من دول أستراليا وسويسرا والنرويج، واختيار هذه الدول لأنها ليست أعضاء فى الاتحاد الأوروبى والابتعاد عن دول كندا، وأمريكا، وأوروبا ، وستقوم اللجنة بعمل الأبحاث العلمية والقياسات الهوائية والمائية، ومتابعة جميع المصانع الملوثة للبيئة داخل الميناء، وتحديد الأضرار البيئة لكل مصنع على حدة، ومن هنا يتحدد لنا من هى المصانع التى يجب عليها أن ترحل عن بلادنا.
  • وتشكيل لجنة من أهالى السنانية للإشراف على توقف العمل بالمصنع، مع ملاحقة مصنعى 2.3 لوقف جميع التوسعات.
  • وتحديد لجنة شعبية من ثلاثين فردًا، تقسم على ثلاث ورديات لحراسة المصنع والإنشاءات، بقوام عشرة لكل وردية بهدف التأكد من أن المصنع فعلا متوقف، وأن الإنشاءات تم إيقافها فعليًا،

حيث عقد مساء أول أمس الخميس مؤتمرًا شعبيًا بنادى المهندسين بدمياط للتوصل لحل لأزمة موبكو التى استمرت لـ 11 يوماً، وشارك فى المؤتمر المهندس الاستشارى ممدوح حمزة، وبدعوة من نقابة العاملين بميناء دمياط برئاسة المهندس رأفت الغيطانى وجمال البلتاجى، وعدد من الائتلافات الشعبية المناهضة لاجريوم وبحضور عدد من ممثلى المجتمع المدنى وأهالى قرية السنانية.

أيضا قررت اللجنة أنه على كل مصنع يعمل فى هذا المجال، دفع مبلغ مالى قرابة ثلاثين ألف دولار للصرف على اللجنة الثلاثية ولجنة الحراسة الشعبية، على أن تكون نقابة المهندسين هى المسئولة عن أوجه الصرف والمتابعة، نيابة عن شعب دمياط.

وبعد موافقة الشعب الدمياطى على هذه الأطروحات ستتوجه لجنة الحكماء إلى المسئولين عن هذه المقترحات حتى تأخذ حيزا لتنفيذ الفورى وانتهى الاجتماع بخروج الحضور إلى المحتجين فى الطرق وإقناعهم بضرورة فتح الطرق الرئيسية وحصر الاحتجاجات والتظاهر أمام الميناء ومراقبة مصنع موبكو.

وأكد عمر عبد السلام رئيس المجمع الإسلامى أن المجتمع المدنى بدمياط غير موافق أساسا على تشغيل مصانع البتر وكيماويات بدمياط، مضيفا أن هذه الشروط الملزمة التى تم توقيعها من اللجنة المفوضة من أهالى السنانية تم تسليمها إلى المهندس ممدوح حمزة، واعتبارها شروطا ملزمة لكلا الطرفين، وتم إطلاع المهندس أسامة كمال رئيس الشركة القابضة للبتر وكيماويات عليها تمهيداً للبدء فى تنفيذ بنودها اعتبارا من السبت.

وأضاف أن المحتجين تم إقناعهم من خلال عدة جلسات حوارية وتشاورية، بحضور المهندس حمزة، الذى وعد بتنفيذ جميع مطالبهم لوصول للصالح العام لأهالى دمياط.

من ناحية أخرى تحركت عجلة العمل داخل ميناء دمياط ظهر اليوم الجمعة، بعد استدعاء جميع أطقم العمل الممنوعة من الدخول إلى الميناء منذ 10 أيام، حيث بدأت الأوناش البحرية فى العمل، وفتحت الميناء أبوابها للسماح بدخول المقطورات، ومغادرة المقطورات المحاصرة داخل الميناء.

مقالات ذات صلة