لا لمصانع الموت بدمياط

لا لمصانع الموت بدمياط

لا لمصانع الموت بدمياط

لا لمصانع الموت …. كلمة رفعها كل أهالى محافظة دمياط بإختلاف طوائفهم الفكرية والعمرية. وها هى إحدى صر الشباب يرفعون لافتة منددة لإنشاء مصانع الموت بمحافظة دمياط …

 

مقالات ذات صلة

2 تعليقان

  1. عمرو رمضان
    1 فبراير 2012 في 7:47 ص

    عجبت لهذا الشعب يحارب من اجل ازالة مصنع يمكن السيطرة عليه بيئيا و يترك الالاف فى قرية الشعرا و غيرها يستنشقون سموم البوليستر المسرطنة و مستشفى الصدر دليل اتهام ضد شعب يقتل بعضه البعض

  2. محمد
    29 يناير 2012 في 12:19 م

    ياجما عه حرام عليكم اللي ممنوع دخولهم دوال مش عمال المصنع دوال حراسه الامن بتوع المصنع وبعدين انتم دلوقتي شوفتوم المصنع اشتغل يعني دلوقتي مفيش مشكله دوال ناس بتحراس الماكينات والمعدات وبعدين فيه لسه محكمه مقالتش كلمته ويارايت حد يسمع ويفهم