قرية أبو عظمة بدمياط وكارثة تبوير الأراضى الزراعية

قرية أبو عظمة بدمياط وكارثة تبوير الأراضى الزراعية

قرية أبو عظمة بدمياط وكارثة تبوير الأراضى الزراعية

قرية أبو عظمة بمحافظة دمياط …. تشهد هذه المحافظة واحدة من أبشع الجرائم ألا وهى تبوير الأراضى الزراعية من قبل بعض رجال الأعمال لبناء الأبراج السكنية والعمارات عليها.حيث تعرض حوالى 20 فدان من أجود أنواع الأراضى الزراعية بهذه القرية للتبوير وبناء أبراج سكنية ومحطات تموين لصالح رجال الأعمال .

وقال المواطن صالح الجندي:

“هناك عمارات أقيمت بدون تراخيص وأخص بالذكر قرية أبو عظمة وهى عبارة عن أرض زراعية حيث قاموا مجموعة من رجال الأعمال بالتواطؤ مع مجلس مدينة فارسكور ببناء 20 فدان  بعدما  قاموا  بحصاد الأرز وأقاموا المنشآت فأصبحت قرية أبو عظمة ملصقة لمدينة فارسكور وأصبحت قطعة واحدة فأين رئيس مجلس مدينة فارسكور وجهازه التنفيذي ولماذا تركوا  هؤلاء  يقومون بالبناء على هذه الأفدنة، وفى الوقت نفسه يقومون بهدم وإزالة المباني المخالفة للبسطاء من المواطنين؟”.

ويتساءل المواطن محمد علي معوض أين الرقابة الإدارية التي تفتش علي الأحياء؟ وأين الجهاز المركزي للمحاسبات الذي يحاسب مسئولي الحي؟ وأين الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء الذي لدية حصر بالمباني المخالفة في كل منطقة؟؟

وأضاف أنه لابد من محاسبة كل مسئول شارك في بناء مبني مخالف خاصة مسئولي الأحياء وخصوصا مدينة فارسكور وقراها الذين يجلسون في مكاتبهم ولا يدرون شيئا عما يحدث من موظفيهم من تلاعب ومجاملات لأناس خارجين عن القانون.

وأضاف  محمد سرور الشربيني وشهرته محمد الصواف أن بعض الرجال قد استغلوا انشغال القيادات التنفيذية والشرطة في الأحداث التي مرت بها دمياط من مظاهرات وغياب الرقابة والمتابعة وقاموا بالبناء على مساحة 8 فدان وحولوا المساحات الخضراء إلى صبات خرسانية وذلك بعد تبويرها من المحاصيل وإقامة منازل وتوصيل الصرف الصحي إليها من محطة مساكن أم العلا بجوار محطة مياه الشرب مباشرة بل قاموا  بسرقة الكهرباء من الأعمدة الخاصة بإنارة كورنيش النيل  كل هذا ولم يتم اتخاذ أية إجراءات ضدهم  .

مقالات ذات صلة