قانون العزل وترحيب المرشحين لصدوره

قانون العزل وترحيب المرشحين لصدوره

قانون العزل وترحيب المرشحين لصدوره

قانون العزل …. قانون يتأرجح بين إصادر ورفض من قبل المحكمة القضائية … ما بين تهديدات فلول الحزب الوطنى ورفض الشعب لهم فى دوائر الانتخابات والأحزاب.

أما بالنسبة للمرشحين فى انتخابات الشعب فقد جاءت ردود أفعالهم متشابهة إلى حد كبير بعد إصدار المجلس العسكرى قانون إفساد الحياة السياسية فى مصر، حيث أكد أغلب المرشحين أن هذا القانون رغم إصداره مؤخرا، والذى أصدر قبل إجراء الانتخابات بأيام وهو أمر لا يوجد له تفسير أن الجميع يؤكد على انه قرار صائب ولا يختلف عليه اثنان.

وأكد علاء كرات مرشح فردى مستقل بالدائرة الأولى دمياط أنه قرار صائب لان من أفسد الحياة السياسية فى مصر لا يستحق أن يباشر أى عمل سياسى أو أن يرشح نفسه فى أية انتخابات مقبلة وطالب بضرورة التصالح بين أفراد المجتمع المصرى حتى تستقر الحياة السياسية فى مصر.

وأضاف جهاد عيد مرشح عمال مستقل الدائرة الأولى وعضو وطنى سابق أن يثبت عليه حكم أو شبه تورط فى قضية فساد فانه يستحق العزل ولا احد يختلف على عزل أى فاسد كان يعمل ضد مصلحة الشعب أو البلد مضيفا أن هذا القانون يجب تنفيذه والالتزام به حتى لو نجح العضو ودخل البرلمان.

محمد الحمامى مرشح الشورى مستقل أن القرار جاء متأخرا من العسكرى ويعرض الانتخابات للبطلان ويقود البلاد هرجلة سياسية وكان من المفترض استبعاد أى مرشح قبل فتح باب الترشيح مضيفا أن العسكرى يثبت يوميا انه عديم الخبرة فى التعامل مع النواحى السياسية والانتخابية لأنه يصدر قرارات غير مدروسة مسبقا.

مقالات ذات صلة